أسرى "عوفر" يخوضون معركة "الوحدة والكرامة" ويطالبون بإسنادهم

22.01.2019 11:45 PM

رام الله- وطن: طالب أسرى سجن "عوفر"، كافة المؤسسات الدولية والحقوقية وعلى رأسهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بالوقوف أمام مسؤلياتهم الإنسانية والأخلاقية والقانونية لوقف الجريمة التي ترتكب بحقهم وإلزام الاحتلال بالأعراف والقوانين الدولية التي تحمي حقوقنا.

وجاء ذلك في بيان لهم، وصل وطن نسخة منه، رداً على قمع وحدات خاصة لأسرى أقسام في "عوفر".

وجاء البيان الفصائلي كالتالي:

بيان صادر عن أسرى سجن عوفر

"الذين قال لهم الناسُ إن الناسَ قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل"

جماهير شعبنا البطل على امتداد وطننا السليب، الاحتلال أعلن الحرب على الأسرى في السجون وبدأ هذه الحرب في سجن عوفر، إننا أمام مرحلة جديدة من القمع الاسرائيلي تهدد حياتنا كأسرى، وأصبحنا الملف الأقوى حضوراً بين أروقة الحكومة والأحزاب في ظل تنافس محموم على قضم حقوقنا وسلب مكتسباتنا التي حصلنا عليها بالتضحيات والدماء والشهداء .

وأمام الإنجاز الصفري لهذا المحتل في عدة ملفات وبحثه عن صورة نصر يظهر بها أمام الجمهور الإسرائيلي؛ فقد أقدمت إدارة السجون مدعمة بغطاء من المستوى السياسي ومعززة بوحدات القمع الخاصة ( ميتسادا - درور - اليماز - اليمام ) منذ يوم الأحد 20 يناير 2019 وحتى مساء يوم الاثنين 21 يناير باقتحام عدة أقسام في سجن عوفر وإجراء تفتيشات استفزازية وتحطيم لمقتنياتنا والتنكيل بنا عبر التفتيش العاري والإساءات اللفظية فما كان منا إلا أن ندافع عن كرامتنا بما نستطيع فتحولت غرف السجن وأقسامه إلى ساحة حرب حقيقية ضدنا باستخدام الرصاص المطاطي من مسافة صفر والغاز المسيل للدموع والصواعق الكهربائية والكلاب والضرب بالهراوات مما أسفر عن إصابة أكثر من 100 أسير وحرق عدة غرف ومصادرة لمقتنياتنا وإغلاق لكافة الأقسام ... وما زال التوتر سيد الموقف وسيكون لنا خطوات تصعيدية خلال الساعات القادمة .

وإننا وأمام هذا التصعيد الدموي الذي لم يسبق له مثيل نؤكد على مايلي :

1/ إننا أطلقنا على هذه المعركة إسم " معركة الوحدة والكرامة "، تأكيداً على وحدتنا وأُخوتنا وحفاظاً على كرامتنا وتاريخنا .

2/ إننا نحن الأسرى وأمام هذه الهجمة الدموية بحقنا سوف نقف موحدين للتصدي لهذه العنجهية مسلحين بعدالة قضيتنا واستخدام كل مانستطيع من وسائل الدفاع المشروعة ضد موجة العنف هذه بحقنا.

3/ إن هذه الهجمة الدموية على الأسرى تأتي في إطار إرهاب الدولة المنظم واستخدام ملف الأسرى كبؤرة تنفيس للحكومة الإسرائيلية أمام جمهورها.

4/  نحذر من استخدام ملف الأسرى كورقة رافعة للأحزاب الإسرائيلية لاستقطاب الناخب الإسرائيلي، فسنفشل كل رهان بذلك.

5/ نطالب كافة المؤسسات الدولية والحقوقية وعلى رأسهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بالوقوف أمام مسؤلياتهم الإنسانية والأخلاقية والقانونية لوقف الجريمة التي ترتكب بحقنا وإلزام الاحتلال بالأعراف والقوانين الدولية التي تحمي حقوقنا.

6/ نطالب كافة وسائل وأدوات الإعلام الحر بحمل قضيتنا ومواكبة مايجري معنا وفضح هذا المحتل الذي ينتهك كل الحرمات والقوانين في تعامله معنا.

7/ جماهير شعبنا الصامد؛ اليوم يوم وفاء، نحن منكم وأنتم منا، ماقصرنا بأعمارنا من أجل وطننا السليب فلاتقصروا معنا بأوقاتكم من أجل حريتنا المسلوبة، نتطلع لهبة جماهيرية واسعة على مستوى الوطن تؤكدون فيها للمحتل أن الأسرى خط أحمر لايمكن تجاوزه.

والنصر لنا بإذن الله موحدين واثقين بعدالة قضيتنا وخياراتنا

إخوانكم أسرى سجن عوفر
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح
حركة المقاومة الإسلامية - حماس
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين 
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير