بعد تقرير لوطن .. الحمد الله يعطي تعليماته بحل ازمة قلنديا

12.02.2019 06:51 PM

 رام الله - وطن: ناقش مجلس الوزراء خلال جلسته اليوم الثلاثاء، الأزمة المرورية على حاجز قلنديا قلنديا وضرورة إيجاد الحلول اللازمة المؤقتة والدائمة لهذه الأزمة.

واعطى رئيس حكومة تسيير الاعمال رامي الحمد الله تعليماته لحل الازمة سريعا، حيث تم عقد اجتماع ضم كافة الأطراف ذات العلاقة، وجرى الاتفاق على قيام طواقم وزارة الأشغال العامة والإسكان بدراسة الاحتياجات اللازمة لشق الشارع المحاذي للجدار وحتى حاجز قلنديا من الناحيتين الفنية والتكاليف اللازمة تمهيدا لبدء العمل بشقه كحلٍ مؤقت للأزمة المرورية.

كما تم الاتفاق على قيام كافة الجهات بجولة ميدانية يوم بعد غد الخميس لوضع خطة بالحل الأنسب الدائم لهذه الأزمة، وإعداد الدراسات الفنية والتصاميم وتحضير التكاليف المطلوبة تمهيداً لتنفيذها في أقرب وقت ممكن، كما تم الاتفاق على قيام وزارة النقل والمواصلات بتنفيذ خطة مرورية لوقف معاناة المواطنين في المنطقة.

ويأتي هذا القرار بعد اسبوع من تسليط وطن للانباء الضوء بشكل كثيف على رحلة العذاب اليومية لآلاف الفلسطينيين، والتي تبدأ من حاجز قلنديا العسكري، حيث الأزمة الخانقة والانتظار الطويل والمعاناة المتفاقمة، والتقت مواطنين أبدوا تذمرهم من الوضع القائم.

يشار الى أن أكثر من ثمانين ألف مركبة تمر يوميا عبر شارع رام الله – القدس وفقا لاحصاءات بلدية كفر عقب، وما زاد الطين بله إغلاق حاجز "الدي سي أو" شمال مدينة البيرة، ليبقى شارع رام الله - القدس المنفذ الوحيد لسكان رام الله وكفر عقب.

وتتعدد أسباب الأزمة المرورية الخانقة في هذا المكان، فإلى جانب المشكلة الرئيسية المتمثلة بالحاجز الاحتلالي، يضع الكثير من المواطنين اللوم على مركبات النقل العام، أو انتشار الفوضى في ظل غياب الشرطة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير