إلى وزير الثقافة الفلسطيني: إنهم يموتون واحدا تلو الآخر..

12.02.2019 07:46 PM

كتب: معن سمارة

حضرة الدكتور ايهاب بسيسو المحترم،

قبل أيام ثلاثة فقدت فلسطين مفكرا وناقدا فلسطينيا ملهما... بنى ثقافته وفكره لبنة لبنة...

لقد فقدنا الناقد الكاتب صبحي شحروري

وقبله فقدنا خلال الاعوام الأخيرة الماضية سميح القاسم؛ و أحمد دحبور؛  وسلمان ناطور وغيرهم الكثير.

ونحن نعلم أن الموت حق... وأن هذه ( سنة الحياة ) ولكن....

منذ اعواما طويلة وانا ومجموعة من الاصدقاء نحاول ان نقنع وزراء الثقافة المتعاقبين (وأخرهم حضرتكم) على تأسيس مكتبة مرئية فلسطينية عبر توثيق تجارب هذه القامات الأدبية والفكرية والمسرحية من خلال أفلام قصيرة تسرد قصتها وتجربتها الإبداعية ؛ وتأسيس هذا التراكم المعرفي للأجيال القادمة عبر جسم الكتروني خاص يكون مرجعها لهم ولكل الباحثين ( لا أريد الحديث هنا عن هذا الجانب؛ والتقصير في تعريف طلبة المدارس بهؤلاء العظام وتجاربهم لانكم لا تبادرون لذلك إطلاقا). 

وأود أن  أذكرك بالمرات العديدة التي تواصلت معك فيها لعمل إجتماع للحديث والبدء في هذا العمل قبل أن نفقد تجارب أخرى... ولكن أشغالكم وأعمالكم كانت دوما أعلى وأهم ولا تسمح لكم في تنفيذ هذا المشروع أو حتى الاستماع لنا بخصوصه.

آمل ان تصلك رسالتي.. وأن يتم تنفيذ هذا المشروع الهام والضروري للذاكرة والمستقبل الثقافي الفلسطيني....

صدقني سعادة الوزير: إن تنفيذ هذا المشروع أهم بكثير من الحزن على وفاتهم، ونعيهم عبر الصحف او صفحات التواصل الاجتماعي، وأخذ العزاء بهم....

هذا مع الاحترام والتقدير

ملاحظة لصائدي الأفكار: هذا مقترح مجاني من قبلنا يمكن تقديمه من قبل مؤسسات أو أفراد مرضي عنهم ثقافيا لتنفيذه...

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير