هوايته تربية الخيول وزيادة أعدادها..

التلحمي أبو غربية يعيد المجد للخيول العربية

07.03.2019 02:52 PM

بيت لحم- وطن- أحمد قرنة: تعد هواية تربية الخيول من أهم الهوايات التقليدية في فلسطين، ويعتز الكثير من الشبان بتربية الخيل ورعايتها بالرغم من التكاليف الكثيرة التي يحتاج إليها الخيل الواحد.

المواطن زيد أبو غربية (56) عاما من بيت لحم يمتلك إسطبلاً للخيول العربية الأصيلة، ويمتلك أجهزة حديثة لا تتواجد إلا لديه في الضفة الغربية لزيادة ومعالجة الخيول، كما أكد أنه استورد 6 خيول عربية أصيلة من خارج فلسطين، وعمل على تكاثرها في فلسطين.

يقول أبوغربية لـ وطن، إن الفكرة في تربية الخيول والاحتراف فيها بدأت بعد أن هجر الاحتلال جده عام 1948 وترك خلفه ستة خيول عربية، ليقرر بعدها دراسة علم الخيول والحصول على شهادة البكالوريوس في هذا المجال في الولايات المتحدة الامريكية، مضيفا انه أول من أنشأ اسطبلا مخصصا لتربية الخيول في فلسطين ووصل عدد الخيول لديه أكثر من 50 خيلا.

وأضاف أبو غربية أنه تمكن من حصد العديد من الجوائز المحلية والدولية في الخيول التي يربيها، وخاصة في مسابقات جمال الخيول وجودتها، مشيرا إلى أنه يتحمل كافة التكاليف المالية على حسابه الشخصي في تربية وعناية الخيول.

وأشار أبو غربية إلى أنه يمتلك أدوات لانتاج وزراعة الأجنة والتلقيح للخيول ويعد الوحيد في الضفة الغربية المختص في إنتاج وزيادة نسل الخيول.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير