الاحتلال يبعد مقدسيين وحارسين عن الأقصى

14.03.2019 09:27 PM

رام الله- وطن: سلمت سلطات الاحتلال مساء الخميس، مواطنين قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى، تراوحت بين 3 إلى 6 شهور.

وذكر المحامي حمزة قطينة أن نساء تسلمن قرارات ابعاد عن المسجد المبارك من مركز شرطة القشلة بالبلدة القديمة صادرة عن قائد شرطة الاحتلال بالقدس، تقضي بإبعادهن عن الأقصى.

وقضت القرارات بإبعاد كل من نور محاجنة لمدة اربعة أشهر، اسلام مناصرة لمدة ثلاثة أشهر، سماح محاميد لمدة ثلاثة أشهر، ناهدة محاجنة لمدة ستة أشهر، منتهى أمارة لمدة ستة أشهر، رائدة سعيد لمدة خمسة أشهر.

وكانت المبعدات اعتقلن الخميس الماضي بعد خروجهن من المسجد الأقصى ومدد توقيفهن ليوم الجمعة، وقضت محكمة الاحتلال بإبعادهن لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى، والحضور اليوم لمركز شرطة القشلة.

كما أبعدت شرطة الاحتلال اليوم المقدسي نور الدين الرجبي عن المسجد الأقصى لمدة ٤ شهور.

وفي السياق، صدر مساء الخميس قرار عن محكمة الصلح غربي القدس، يقضي بإبعاد الحارس سائد السلايمة عن المسجد الأقصى لمدة سبعة أيام، إلا أن المحامي خلدون نجم قدم اعتراضًا على القرار، سينظر فيه غدا بالمحكمة المركزية في القدس.

وكان الحارس سائد السلايمة اعتقل أمس بتهمة الاخلال النظام وعرقلة عمل الشرطة، لأنه منع ضابط شرطة الاحتلال الدخول لمصلى باب الرحمة بحذائه.

فيما ابعدت شرطة الاحتلال مساء الخميس الحارس سامر القباني عن المسجد الأقصى لمدة خمسة ايام.

وكانت الشرطة اعتقلته صباح اليوم من أمام باب المجلس أحد بوابات المسجد المبارك.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير