المواطن حنني لوطن: هكذا تلقينا خبر إصابة خالي شحادة في هجوم نيوزيلندا

15.03.2019 01:34 PM

رام الله- وطن: قال المواطن عماد حنني، من بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، إن خاله شحادة محمد نصاصرة (62 عاما)، هو أحد المصابين في الهجومين على مسجدين في نيوزلندا.

وبين حنني لوطن، أنه تواصل مع خاله شحادة المقيم في نيوزيلندا، عقب الهجوم على المسجدين، وأخبرهم بإصابته بالرصاص الحي في القدم، لكن حالته مستقرة.

وأضاف أن نصاصرة يحتاج إلى عملية جراحية، بعدما اخترق الرصاص قدميه.

ووصف حنني حالة الهلع التي سيطرت على العائلة عقب تلقيها نبأ إصابة خاله شحادة، لا سيما مع توارد الصور ومقاطع الفيديو الفظيعة عقب الهجوم.

وولد نصاصرة في بيت فوريك، قبل أن يسافر إلى سوريا لإكمال دراسته الجامعية في جامعة حلب، ومن ثم سافر إلى نيوزيلندا.

شحادة نصاصرة متزوج، وأب لاثنين من الأبناء الذكور وبنت واحدة، جميعهم مقيمون في مدينة كرايس تشرش في نيوزلندا، وزار فلسطين قبل ستة شهور.

وكان سفير فلسطين لدى أستراليا ونيوزلندا عزت عبد الهادي أعلن عن وجود معلومات أولية تشير إلى مقتل وإصابة عدد من الفلسطينيين في الهجومين الإرهابيين على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند في نيوزلندا.

وأفاد السفير غير المقيم في نيوزلندا، بأن الجالية الفلسطينية أبلغته "باستشهاد مواطن فلسطيني على الأقل، وإصابة عدد آخر في الهجومين، موضحاً أن السفارة تتابع اتصالاتها مع الجهات المختصة في نيوزلندا للحصول على معلومات وبيانات رسمية".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير