لليوم الثاني.. الأمن يقمع مظاهرات ضد الأوضاع المعيشية في غزة

15.03.2019 05:08 PM

رام الله - وطن:  قمعت الأجهزة الأمنية في غزة، اليوم الجمعة، مظاهراتٍ احتجاجية واسعة خرجت في مناطق متفرقة بقطاع غزّة، رفضًا للغلاء والضرائب والأوضاع المعيشية.

وشارك آلاف المواطنين في مظاهرةٍ احتجاجية في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وجرى خلالها إشعال الإطارات المطاطية ورفع المتظاهرون لافتاتٍ كبيرة تطالب بخفض الأسعار وإلغاء الضرائب التي تفرضها الحكومة في غزة على المواطنين.

وهاجمت الأجهزة الأمنية المسلحة وعناصر من الأمن في زيٍ مدني، المتظاهرين ما أدى لاشتباكٍ بالأيدي والحجارة في المكان، بينما جرى اعتقال العشرات بينهم صحفيين، والاعتداء على محامين وصحفيين آخرين.

وأفادت مصادر بالاعتداء على الصحفي محمود اللوح مراسل إذاعة صوت الشعب خلال تغطيته المظاهرات، كما تم اعتقال الصحفي أسامة الكحلوت من داخل منزله عقب اقتحامه وترويع سكانه، عدا عن الاعتداء على جميل سرحان مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وبكر التركماني محامي الهيئة، أثناء متابعة المظاهرت.

وفي خانيونس، خرج المئات في مظاهرةٍ أخرى، حيث جرى قمعها وإطلاق النار لتفريق المتظاهرين، بينما خرجت مظاهرة أخرى من أنصار حركة "حماس" تطالب برحيل الرئيس عباس، في محاولة لقمع المظاهرة الأولى.

وعلى مفترق "الترنس" في مخيم جبالسا شمال قطاع غزة، تظاهر مئات المواطنين لليوم الثاني على التوالي، رفضًا للأوضاع المعيشية والغلاء، حيث جرى تفريقهم والاعتداء عليهم من قبل عناصر أمنية في الزي المدني.

بوابة الهدف

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير