"المنظمات الأهلية": الاسرى ضحايا الاحتلال وندعو لنقل ملفهم للمحافل الدولية

16.04.2019 09:41 AM

رام الله- وطن: أكدت شبكة المنظمات الاهلية ضرورة العمل رسميا على المستوى الدولي السياسي والقانوني ونقل ملف الأسرى للمحافل الدولية لفضح جرائم الاحتلال، مطالبة بإيفاد لجان تحقيق دولية لزيارة السجون، وتحمل مسوؤليتها في حماية الاسرى.

كما أكدت الشبكة في بيان لها وصل وطن، الثلاثاء، وقوفها بكل الامكانات مع الخطوات المشروعة للاسرى، والعمل على كل المستويات لدعمهم وإيصال معاناتهم لكافة الجهات المعنية.

وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة للمطالب العادلة للاسرى ووقف استهتارها بحياتهم، ودعوة المؤسسات الحقوقية الدولية لاسماع صوتها لرفع الظلم الواقع على الاسرى ضمن سياسات ممنهجة لكسر ارادتهم، وتحميل الاحتلال كامل المسؤولية للتبعات المترتبة على الوضع الصحي للاسرى وحياتهم .

وحثت على توسيع الحراك الشعبي والفعاليات والانشطة المساندة للاسرى من كافة القوى والمؤسسات والهيئات وصولا ليوم الأسير الأربعاء 17 /4 حيث تصل الفعاليات ذروتها، وهو ما يتطلب توحيد الجهود على كل المستويات لاوسع مشاركات ميدانية .

وشرع الأسرى في سجون الاحتلال ضمن خطوات تصعيدية باضراب عن الطعام عبر مجموعات متتالية بدأت في الثامن من هذا الشهر، وأعلن 40 اسيرا من قيادة الحركة الأسيرة ثم انضم 150 أسيرا، وتوالت مجموعات أخرى وصولا لأكثر من 400 أسير خاضوا معركة اطلقوا عليها "الكرامة 2 " رفضا لما يسمى قرارات "لجنة اردان"، حتى توجهت امس خطواتهم باتفاق مع ادارة سجون الاحتلال على تلبية مطالبهم.

وتشير إحصاءات صادرة عن مؤسسات الأسرى، وحقوق الإنسان بوجود أكثر من 5450 أسيرا بينهم 205 طفلا، 48 أسيرة، 497 معتقلا إداريا، وأكثر من540 أسيرا يقضون حكما بالسجن المؤبد و700 أسير مريض منهم 29 أسيرا في ما يسمى مشفى الرملة، وهو سجن لا تتوفر فيه مقومات الحد الأدنى للمشفى.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير