"هبة ونضال" شقيقان يهزمان شبح البطالة بفن الأنتيكا

17.04.2019 12:36 PM

غزة _ وطن _ صباح حمادة: فوق سطح منزلهما وسط مدينة غزة، يقضي الشقيقان هبة ونضال النخالة وقتاً طويلاً، داخل كوخ خشبي جهزه لهما والدهما يعج بكافة أنواع الأخشاب والأدوات، فأغصان الصنوبر واللوز والزيتون كانت بمثابة مصدر النور الذي أضاء لهما الطريق نحو سوق العمل، وهزم شبح البطالة المتفشية بين صفوف الشباب في قطاع غزة.

هبة النخالة (23 عاماً) صاحبة مشروع "أنتيكا هوم"، تقول لــوطن، "بدأت الفكرة لدينا عندما قررت أنا وشقيقي نضال مفاجأة والدنا؛ بتقديم هدية لائقة له بمناسبة عيد ميلاده، كانت عبارة عن إطار خشبي غريب يحمل صورته". مشيرةً إلى أن الهدية أعجبت والدها وشجعهما على تنمية مهاراتهما من خلال بناء كوخ لهما فوق سطح المنزل وتقديم المستلزمات الأولية لهم.

وحول أهم التحديات والصعوبات التي واجهت الشقيقان النخالة في مشروعهما "أنتيكا هوم"، تشير هية في حديثها لـوطن، أن انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة ومتواصلة في قطاع غزة يعطل انجازهم للطلبات في الوقت المحدد، إضافة إلى الحصار وإغلاق المعابر وصعوبة تسويق منتجاتهم خارج قطاع غزة.

وتوضح هبة، أن آلية التسويق التي يعتمدانها في الترويج لمنتجاتهم الخشبية تكون عبر موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك وانستجرام) اللذان يحملان اسم "أنتيكا هوم".

من جانبه، تحدث نضال النخالة (21 عاماً) صاحب مشروع "أنتيكا هوم" لـوطن عن أنواع الأخشاب التي يستخدمونها في عملهم يقول "أنواع الأخشاب الطبيعية كثيرة ولكننا في أعمالنا نستخدم أخشاب الصنوبر واللوز والسرو، إضافة إلى مادة الصمغ التي نستخدمها في اللصق خلال تشطيب أعمالنا"، مشيراً إلى أنهم حاليا يستخدمون آلات بدائية نوعاً ما كالمقدح والجاكسون، متمنياً أن يحصلوا على فرصة تمويل لمشروعهم الصغير ليحدثوا الآلات التي يستخدمونها لتسهيل عملهم.

ويشير نضال إلى أنه وشقيقته هبة يتقاسمان الأعمال بالتناغم فيما بينهما لينتجا أفضل قطع الأنتيكا باحترافية، موضحاً أن قص الأخشاب وبردها يقع على عاتقي كشاب، فيما تهتم شقيقتي هبة أكثر بالذوق العام وتشطيب القطع بشكل نهائي كونها تتمتع بنظرة فنية راقية.

ويؤكد نضال، أنهم أنتجوا قطع أنتيكا فنية متعددة كالمرايا بكل أشكالها، والسلال والصواني الخشبية والتي تلقى اهتمام الزبائن بشكل خاص، والشمعدان وغيرها من القطع.

ويطمح الشقيقان هبة ونضال النخالة لأن يؤسسا معرضاً خاصاً بمنتجاتهم الخشبية، وأن يدخل منتجهم لكل بيت فلسطيني.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير