توفي والده بعد أسابيع من مناشدته عبر وطن..

بعد تقرير لـ وطن.. الطفل "الزجاجي" في طريقه للعلاج!

28.04.2019 04:27 PM

نابلس- وطن- أحمد بدوي: منذ 11 عامًا وهو طريح الفراش، بصعوبة يحرك يديه، إنه عكرمة معن موسى، من قرية قريوت جنوبي نابلس.

الطفل عكرمة يعاني من مرض نادر جدًا، يدعى "تكوّن العظم الناقص"، فهو لا يقوى نهائيًا على الحركة، ويعاني من كسور العظام وتشوهات في معظم جسده.

وطن كانت قبل أسابيع قد أعدت تقريرا حول الطفل، وناشد والده من خلاله مساعدته على تأمين علاج ابنه عكرمة، ليتوفى الوالد بعد أسابيع بسبب نوبة قلبية.

ولكن اهل الخير لم يتركوا الطفل عكرمة وحيدا بعد وفاة والده، فقد استجابوا لمناشدة الطفل عبر وطن واطلقوا له حملة تبرعات ساهمت في إيصال قصته إلى محافظ نابلس، إبراهيم رمضان، الذي بدوره تبنى علاجه، وفقا لما قاله عم الطفل مشتاق موسى، خلال لقاء مع وطن.

وأكد العم موسى أن الطفل عكرمة تم إجراء عملية له في مستشفى المقاصد يوم أمس السبت، وتكللت العملية بالنجاح.

الطفل عكرمة لا يستطيع القراءة أو الكتابة نهائيا، إلا أن لديه قدرة كبيرة على التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك"، والتحدث مع من يريد عن طريق الرموز الخاصة بتطبيق الفيسبوك "إيموجي".

وكان الطفل قد توقف عن أخذ علاجه منذ خمس سنوات، لأن تكلفة الجرعة الواحدة من علاجه تبلغ 1500 شيقل في الشهر الواحد، وهو ما لا تقوى العائلة على تأمينه لطفلها، خاصة بعد وفاة الوالد.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير