مقهى الكروان.. عبق الماضي يفوح في غزة

04.05.2019 11:28 AM

غزة – وطن - نورهان المدهون: وسط مدينة غزة يقع مقهى"الكروان" الشعبي أحد أهم المعالم الأثرية في قطاع غزة والمزينة جدرانه بصور لشهداء وقادة وفنانين، لاسيما وأنه تأسس عام 1968 وبقي حتى يومنا هذا محافظاً على أصالته وزبائنه رغم التطور المعماري والتكنولوجي الذي شهده القطاع.

احتفظ المقهى بنمطه القديم من بلاط وجدران، وكراسي خشبية وبلاستيكية مهترئة، وطاولات خشبيه ذات رونق قديم، بغية جذب العشرات من الزوار الدائمين وعلى مدار عقود.

يروى فضل عواجه مالك مقهى "الكروان" لـــوطن تاريخ تأسيس المقهى، ويقول : "مقهى الكروان من أقدم المقاهي في غزة وورثته عن والدي، وهو مكان يتجمع فيه الكل الفلسطيني من جميع التنظيمات والفئات وخاصة كبار السن من المثقفين والمتعلمين والمتقاعدين". مشيراً إلى الروابط "الوطيدة" ما بين مالك المقهى وزوراه الدائمين، حيث يفتقدهم إذا ما تخلفوا عن زيارته.

ونوه عواجه خلال حديثه إلى أن الكتاب وخلال الفترة الماضية، كانوا كل يوم "ثلاثاء" يجتمعون داخل المقهى كي يتبادلوا الآراء والخبرات والحوارات الهادفة. مشدداً  بقوله على احتفاظ المقهى بنمطه القديم بناءً على رغبة رواده الذين فضلوا النمط الأثري الذي يخلد ذكرياتهم.

وحول المشروبات التي يقدمها المقهى، قال عواجة : "نقدم المشروبات الساخنة والنرجيلة، ونتميز بمشروب القينر الذي لا يقدمه أي مقهى غيرنا في قطاع غزة، وهو عبارة عن مجموعة من الأعشاب".

وفي نهاية حديثه تمنى تحسن الأوضاع الاقتصادية في القطاع.

بالرغم من كل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة منذ 12 عاماً بفعل الحصار والانقسام، إلا أن مقهى" الكروان" بقي صامداً أمام التحديات رغم إغلاق العديد من المقاهي أبوابها بسبب الأزمات المالية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير