النرويج تخصص حماية خاصة لناشط فلسطيني بعد انتقاده السعودية

14.05.2019 09:59 AM

وطن: كشف الناشط الفلسطيني المقيم في النرويج، إياد البغدادي، عن أن السلطات النرويجية اتخذت الاحتياطات اللازمة لحماية أمنه وسلامته؛ بسبب استهدافه من قبل الأجهزة السعودية.

وقال البغدادي، خلال مؤتمر صحفي عقده البارحة في العاصمة النرويجية أوسلو، إنه حصل على الحماية من فريقين مختلفين في النرويج.

وقال البغدادي إن سبب استهدافه من الأجهزة السعودية يعود إلى مبادرات بدأت في حياة الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، الذي اغتاله فريق أمني سعودي في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول.

وقال: "إن قرار الظهور العلني لم يكن شيئا يستخف به"، مشيرا إلى أن خبراء أمنيين مستقلين نصحوه مرارا وتكرارا بالظهور، معتبرين أن ظهوره للعلن سيكون حمايته.

وكشف أنه عمل من دون أي مقابل مادي أو توقيع أي عقد مع فريق من المحققين الذين عينهم مؤسس موقع أمازون ومالك صحيفة "واشنطن بوست" جيف بيزوس، في أثناء عملية البحث في قضية الابتزاز التي تعرض لها بيزوس عقب قرصنة معلومات خاصة.

وإياد البغدادي ناشط فلسطيني في مجال حقوق الإنسان، وكاتب حقق شهرة خلال انتفاضات الربيع العربي في عام 2011، ووجه انتقادات في كتاباته لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ويعيش البغدادي في أوسلو منذ عام 2015.

وأوضح أنه قضى نحو ثلاث ساعات في اجتماع أبريل/ نيسان يبحث مع أعضاء من جهاز الأمن النرويجي عن السبب وراء احتمال تعرضه للخطر.

وتخضع السعودية لتدقيق دولي متزايد فيما يتعلق بسجلها في حقوق الإنسان منذ مقتل الصحفي جمال خاشقجي، العام الماضي، داخل قنصلية المملكة في اسطنبول، واحتجاز نحو 12 من الناشطات المدافعات عن حقوق المرأة.

وتطالب مجموعة نواب أمريكيين تضم ديمقراطيين وجمهوريين البيت الأبيض بتشديد موقفه إزاء السعودية بعد مقتل خاشقجي، الذي كان ينتقد الأمير محمد.

وألقى تقييم لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية باللوم على الأمير محمد في إصدار أمر قتل خاشقجي، وهو ما ينفيه مسؤولون سعوديون.

 

المصدر: عربي 21

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير