المحكمة زعمت أن الشهيد أبلغ والدته عن نواياه قبل تنفيذ العلمية

محكمة الاحتلال تُدين أم الشهيد أشرف نعالوة لأنها "لم تحاول منعه ولم تُبلغ عنه الأمن الفلسطيني أو الإسرائيلي"!

16.05.2019 11:38 PM

وطن: أدانت محكمة عسكرية إسرائيلية، اليوم الخميس، والدة الشهيد أشرف نعالوة، وفاء نعالوة، الذي قتل مستوطنين اثنين العام الماضي في عملية إطلاق نار نفذها داخل المجمع الصناعي الاستيطاني بركان، بـ"عدم منع ابنها من تنفيذ العملية".

وقضت المحكمة العسكرية في معسكر "سالم" للاحتلال أن الأم، وفاء نعالوة، كانت على دراية بأن ابنها يجري تدريبات على الأسلحة النارية استعدادا لتنفيذ هجوم ضد مستوطنين، وأن ابنها قام بإبلاغها عن نواياه في أن ينفذ العملية، ولكن الأم "لم تحاول في أي مرحلة منعه أو إبلاغ أجهزة الأمن الفلسطينية أو الإسرائيلية"، وذلك بحسب ما نشره موقع "تايمز أوف إسرائيل".

وزعمت المحكمة أن "وفاء سمعت ابنها يطلق النار في منطقة قريبة من بيتهم، في سبتمبر عام 2018، وشاهدته يمسك حقيبة. أخبرها ابنها أن لديه سلاحًا، لكنه كان سيبيعه. بعد أسبوعين، أخبرها أنه يعتزم تنفيذ عملية وحذرها من أن الجيش سجري عمليات تفتيش في منزلهم".

وتم تحديد موعد جلسة النطق بالحكم في 25 مايو.

ويذكر أن الشهيد أشرف نعالوة، قام بقتل اثنين من المستوطنين وإصابة آخر في بعد إطلاق النار داخل مستوطنة بركان المقامة على أراضي محافظة "سلفيت" في 7 أكتوبر 2017.

ونجح نعالوة بعد تنفيذ العملية بالإفلات بالاختفاء عن أعين جيش الاحتلال لمدة 25 يوماً. فتم اعتقال عدد من أقاربه ومن بينهم والدته وتوجيه لوائح اتهام بحقهم.

وبعد أيام من استشهاده في مخيم عسكر شرقي نابلس، ليلة 7 ديسمبر، قامت قوات الاحتلال بهدم منزله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير