نابلس تشكو قلة المرافق العامة.. فهل يستجيب المسؤولون لنداء أهلها؟

30.05.2019 01:24 PM

نابلس - وطن- علا مرشود: يعاني أهالي مدينة نابلس من مشكلة نقص المرافق العامة التي تخدم المجتمع بكافة فئاته والتي تحتاجها مختلف الفئات العمرية لممارسة نشاطاتها اليومية وتفريغ طاقاتها، حيث تكتظ المدينة بالمباني المتلاصقة وتكثر فيها المطاعم والمقاهي والمشاريع الخاصة بشكل لافت، ولكن هذه الأماكن لا تسد احتياجات المواطنين بكافة المستويات الاقتصادية، وبخاصة الأسر ذوي الدخل المحدود.

ولعل منتزه جمال عبد الناصر حاليا، هو المنتزه الوحيد العام في المدينة، ورغم ذلك لم يسلم من محاولات الخصخصة، حيث أطلقت بلدية نابلس منذ شهور مشروعا لتحويل جزء منه إلى أرض معارض، تتحكم بها الغرفة التجارية لنابلس بشكل كامل.

وطن أجرت جولة في مدينة نابلس، وسألت المواطنين حول مدى احتياجهم لمزيد من المرافق العامة في المدينة، فأكد المواطن أحمد اشتية، أنه في ظل كل الاكتظاظ أصبحت ضواحي وقرى نابلس القريبة متنفساً رئيسياً للمواطنين، كالباذان ودير شرف التي يلجأ لها المواطنون للترفيه عن عائلاتهم وأطفالهم، أما داخل المدينة فالأماكن العامة شبه معدومة.

من جهته ذكر المواطن بشار القدح خلال لقائه مع وطن أن مدينة نابلس تفتقر للنوادي الشبابية التي يستطيع الشباب تفريغ طاقاتهم البدنية والرياضية فيها عدا عن ملعب البلدية والذي يخدم فئة محددة وصغيرة من الشباب.

العديد من المرافق العامة التي كانت تخدم المواطنين تحوّل بعضها إلى تجاري استهلاكي أرهق المواطن أكثر مما خدمه كما أوضح لـ وطن المواطن يوسف الحسن من سكان نابلس، أما المواطن ابراهيم بدوي فقال:" نابلس باتت كتل اسمنتية لا يوجد فيها متنفس وأصبحت وجهتنا للحصول على هذا المتنفس السياحة إلى مدن أخرى، أو حتى إلى خارج البلاد مثل تركيا".


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير