الأسير المضرب العويوي أوصى زوجته بشراء ملابس العيد لاطفاله

03.06.2019 12:20 PM

رام الله - وطن: قالت ميساء العويوي زوجة الأسير حسن العويوي المضرب عن الطعام منذ 64 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري، بأنها لم ترَ زوجها الأسير منذ ستة أشهر. 

وأشارت العويوي إلى خطورة وضعه الصحي خلال حديثها لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الإعلامية ريم العمري، وحذرت من تفاقم المخاطر الصحية حيث إنه يعاني من "الشعور بالغثيان، الهزل، نقصان الوزن، شعور دائم بالبرد، وآلآم حادة في المعدة والرأس، والمفاصل، كما يتعرض لمعاملة قاسية وسيئة من قبل السجانين". 

وقالت العويوي "بأن مندوب الصليب الأحمر أبلغها عدة رسائل من زوجها الأسير، بعد زيارته يوم أمس في عزل سجن الرملة، ولم تتجاوز مدة الزيارة الـ 40 دقيقة، تكلم خلالها ست كلمات فقط، واوصاها بالانتباه لأبنائه وشراء ملابس العيد لهم". لان من حقهم  العيش بسلام، وان يفرحوا بالعيد أسوة ببقية أطفال العالم

من جهة أخرى، أفادت العويوي بأن اعتقال زوجها تم بعد دهم منزل العائلة بطريقة وحشية، لافتة الى انه جرى إصدار حكم إدراي بحقه لمدة 6 أشهر، مضيفة أن المحكمة العسكرية أفادت في وقت سابق بأن ملف اعتقال الأسير العويوي ملف سياسي سري.

أما فيما يتعلق بقراره العودة عن إضرابه أو تعليق الإضراب أوضحت أن زوجها ماضٍ في إضرابه المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطلبه بالإفراج عنه وإنهاء اعتقاله الإداري، مشيرة إلى ان إدارة مصلحة السجون استخدمت المدعمات مرتين خلال أيام الإضراب المستمرة لأربعة وستين يوماً.

واكدت العويوي بأن محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين ممنوع من زيارة زوجها الأسير، وأن إدارة مصلحة السجون تسمح فقط لمندوب الصليب الأحمر بالزيارة.
 

للاستماع الى المقابلة:

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير