انطلاق فعاليات المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين في تونس

11.06.2019 10:57 PM

وطن: انطلقت في العاصمة التونسية، مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين، الذي تستمر أعماله حتى الرابع عشر من الشهر الجاري.

ويشارك في المؤتمر الذي تحتضنه تونس لأول مرة في الشرق الأوسط وإفريقيا تحت شعار "من أجل صحافة حرة"، 300 قيادي نقابي يمثلون 600 ألف صحفي في العالم وينتمون إلى 187 نقابة وجمعية صحفية من 140 دولة.

وأكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، خلال الافتتاح الرسمي للمؤتمر، أنه لا ديمقراطية ولا نمو دون حرية الإعلام، وأن انعقاد المؤتمر على أرض تونس هو دليل على ما لها من مكانة في مجال حرية التعبير، مشددا على أنه "لم يعد من المقبول سجن الصحفيين بسبب إنتاج صحفي".

من جانبه، شدد نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري، في كلمته، على أن تونس التي تحتضن قادة صحفيي العالم لا يمكن أن تتراجع عن حرية الصحافة وحرية التعبير.

بدوره، أكد الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بلانجي أهمية حرية التعبير والديمقراطية، داعيا للعمل معا من أجل إنهاء الظلم الواقع على الصحفيين في العالم، خاصة في مناطق الحروب.

من ناحيته، أكد رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي، مواصلة النضال من أجل تحسين أوضاع الصحفيين، معربا عن شكره لتونس لاستضافتها هذا المؤتمر، فيما أعرب رئيس اتحاد الصحفيين الأفارقة الصادق الرزيقي عن تفاؤله لاحتضان أول بلد عرب إفريقي لهذا المؤتمر.

وأعقب حفل الافتتاح مسيرة للمشاركين في المؤتمر تجاه مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، تضامنا مع الصحفيين الذين يتعرضون للقتل أثناء أداء مهامهم.

ويشار إلى أن أشغال المؤتمر التي انطلقت صباح اليوم بندوة قبل الافتتاح الرسمي، وتضمنت ثلاث جلسات حوارية أدارها ممثلو الاتحاد الدولي للصحفيين، شهدت مشاركة فلسطينية فاعلة، شارك فيها نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، وعضو الأمانة العامة للنقابة خلود عساف.

ويناقش المؤتمر، على مدار أيام انعقاده، ملفات عدة تتعلق بواقع العمل الصحفي في العالم، والتحديات التي تواجه وسائل الإعلام، وتطوير عمل النقابات والاتحادات المحلية والإقليمية، وسبل حماية حرية التعبير والصحافة في العالم، ومن المقرر أن يخصص يوم الاختتام لانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير