قاتل الطالبة الفلسطينية آية مصاروة بأستراليا يقر بجريمته

12.06.2019 03:39 PM

وطن: أقر أسترالي عمره 20 عاما بالذنب، اليوم الأربعاء، في جريمة قتل طالبة فلسطينية من الأراضي المحتلة عام 48، في مدينة ملبورن، في هجوم أثار مخاوف إزاء مدى الحماية التي تتمتع بها النساء في ثاني أكبر المدن الأسترالية.

وتعرضت الشابة آية مصاروة (21 عاما) للقتل خلال عودتها إلى منزلها في ملبورن منتصف ليل 16 كانون الثاني/ يناير. وعثر مارة على جثتها بين شجيرات قرب محطة القطار.

وكانت الشابة البالغة من العمر 21 عاما، تتحدث مع شقيقتها عبر الهاتف، عندما تعرضت للهجوم بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس، خلال عودتها من مشاهدة عرض كوميدي.

وقتلت مصاروة بعد نزولها من القطار قرب الجامعة حيث تكمل عاما دراسيا في إطار برنامج لتبادل الطلاب.

وأقام مئات الأشخاص الذين ارتدوا الملابس السوداء عدة تجمعات لتكريم مصاروة الجمعة، بينما تم ملء القطار 86 الذي يعتقد أنها ركبته في طريقها إلى المنزل بالزهور.

وألقت الشرطة القبض على كودي هيرمان ووجهت له الاتهام بارتكاب الجريمة بعد أيام على وقوعها.

وأقر هيرمان بالذنب بتهمتي الاغتصاب والقتل أمام المحكمة العليا بولاية فيكتوريا. ومن المقرر عقد جلسة الحكم مطلع تشرين الأول/ أكتوبر.

وأحدثت الجريمة صدمة لدى الأستراليين وأثارت موجة حزن واستياء دفعت الآلاف إلى المشاركة في مسيرات وتجمعات تكريما لها.

وشهدت ملبورن في السنوات القليلة الماضية عددا من الهجمات العنيفة ضد النساء، ما طرح تساؤلات عن مدى الحماية التي تتمتع بها النساء في الشوارع العامة في أستراليا، والجهود التي تبذلها السلطات لتعزيز السلامة في المدن الكبرى.

(عربي 21)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير