بدعم من الاتحاد الأوروبي وفرنسا والبنك الدولي: السلطة الفلسطينية تفتتح مَكَّب نفايات الفُخاري في غزة

12.06.2019 06:50 PM

رام الله - وطن: احتفل الاتحاد الأوروبي وفرنسا والبنك الدولي والسلطة الفلسطينية اليوم الاربعاء بافتتاح مَكَّب نفايات الفُخاري (صوفا) القريب من خان يونس في قطاع غزة.

ويُعتبر هذا المشروع ثاني أكبر مشاريع البُنية التَحتيَة الإستراتيجية في قطاع غزة وسَيَنتَفِع منه نصف سُكان قطاع غزة تقريباً وسيكون له الأثر الإيجابي على البيئة هُناك . 

ويُعتبر العمل على مكب نفايات الفُخاري (صوفا) جزءاً من مشروع إدارة النفايات الصلبة في غزة الممول من الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الدولي، حيث يَخدِم المشروع منطقة جنوب غزة التي تغطي 64% من مجموع مساحة قطاع غزة الجُغرافية ويسكنها 834 ألف مواطن يُشَكِّلون 46% من سكان قطاع غزة. وقد بدأ العمل في الموقع عام 2016 من خلال مجموعة من شركات البناء المحلية والدولية حيث بلغت تكلفته 9.4 مليون يورو.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي رالف طراف خلال حفل الافتتاح "تواجه غزة مُنذ أكثر من عِقد تحديات استثنائية لا يُمكن تحملها. بالرغم من كل العقبات، سوف نستمر في دعم السلطة الفلسطينية في القطاعات المختلفة في غزة من توفير المياه النقية إلى إدارة النفايات الصلبة وتنمية الأعمال وتعزيز المجتمع المدني. تُعطي هذه المشاريع الأمل في واقع مُرِّ يجب أن ينتهي، ونحن نؤمن أن أهالي غزة يستحقون مُستقبل أفضل، وبالتأكيد حاضر أفضل. لقد حان الوقت لإحداث تغيير جذري في الواقع السياسي والاقتصادي والأمني في غزة، ويجب أن تُمارس السلطة الفلسطينية مسؤولياتها كاملةً في غزة من جديد."

واضاف "سوف يغطي مكب النفايات في هذه المرحلة الأولى مساحة 100 دُونُم، وستصل مساحة تغطيته في المرحلة النهائية إلى 235 دُونُم، وهذه المساحة هي مُلك للسلطة الفلسطينية. أعمال البناء التي شملت حفريات كبيرة وبطانة وأنظمة تجميع السوائل المرتشحة ونظام إدارة مياه الأمطار والخدمات الأخرى تمت خلال عامين وفقاً لأعلى المعايير الدولية."

ويشمل مشروع إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة أيضاً نظام محطات تحويل نفايات صلبة بالإضافة إلى برنامج بناء قدرات شامل يهدف إلى تحسين تقديم الخدمات في المراحل المُختلفة من إدارة النفايات الصلبة. ويضمن المشروع المشاركة الفعَّالة للمجتمعات المحلية من خلال أنشطة توعية واستشارات واسعة النطاق.

وشارك في الافتتاح ممثل الاتحاد الأوروبي في القدس رالف طراف والقنصل العام الفرنسي في القدس بيير كُشارد والممثلة العام للوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين كاترينا بونواد ومدير برنامج التنمية المُستدامة في البنك الدولي بيورن فيليب إلى جانب وزير الحُكم المحلي الفلسطيني مجدي الصالح ومدير عام صندوق تنمية وإقراض البلديات توفيق البديري ومسؤولين من مجلس خدمات جنوب غزة وممثلين عن المجتمع المحلي .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير