بالفيديو .. الكاميرات ترصد ارهاب المستوطنين على ممتلكات المواطنين

12.06.2019 09:44 PM

رام الله - وطن:  ارتفعت وتيرة اعتداءات المستوطنين على ممتلكات المواطنين في محافظة نابلس خلال الايام الماضية، حيث رصدت صحيفة هآرتس العبرية  في تقرير لها تلك الاعتداءات.

وكشفت الصحيفة عن مقطع فيديو رصدته ما أسمته "الكاميرا الأمنية"، يُظهر قيام 10 مستوطنين مقنعين برشق الحجارة على مدرسة في قرية جالود جنوب شرق نابلس يوم الأربعاء الماضي، الذي صادف اول ايام عيد الفطر المبارك.

 

وتزامن هذا الاعتداء مع اشعال النيران في الأراضي الزراعية الفلسطينية في تلك المنطقة، حيث أظهر  انسحاب المستوطنين  من محيط المدرسة متجهين صوب تلك الأراضي التي اشتعلت فيها النيران بعد ثوان عديدة من وصولهم إليها.

ونشرت صفحات قرية جالود على موقع " الفيس بوك" مقطع فيديو لاعتداءات المستوطنين على المدرسة، ومقطعاً آخر لاشتعال النيران في الحقول الزراعية.

وفي هذا السياق، قال المواطن محمود فوزي إن هذا الحريق أتى على المئات من أشجار الزيتون في أرضه، والتي يزيد عمر بعضها عن 65 عاماً، مضيفاً أنه قدم شكوى إلى مكتب التنسيق والارتباط الفلسطيني.

وقال شهود عيان من قرية جالود إن المعتدين هم من مستوطني "مستوطنة شفوت راحيل والبؤرة الاستيطانية أحياه" الجاثمتين على أراضي المواطنين.

وقالت المحامية قمر مشرقي أسعد، من منظمة حقل (منظمة لحقوق الإنسان تمثل أصحاب الأراضي التي تم إحراقها) إن "هناك أدلة لا لبس فيها على أن العمل الإجرامي المتمثل في إحراق كرم زيتون عمره 65 عاما تم على أيدي مجموعة من المستوطنين، وهذه القضية واحدة من عشرات الهجمات الإرهابية التي نفذها المستوطنون الاسرائيليون ضد المواطنين الفلسطينيين".

وفي مقطع فيديو آخر تم توثيقه في وقت لاحق من اليوم ذاته، ظهر مستوطنون مقنعون يرشقون الحجارة على سيارة فلسطينية متوقفة أمام أحد المنازل في قرية ياسوف بمحافظة سلفيت.

وطبقا لأحد الباحثين في منظمة "يوجد قانون"، فقد قام المستوطنون بتحطيم النوافذ بينما كانت الأسرة الفلسطينية داخل المنزل، وقاموا بتكسير الأبواب وتحطيم نوافذ سيارة العائلة، محاولين إشعال النار فيها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير