نقابة عمال النقل لوطن: طلبنا هو زيادة عدد مكبات الطمم وضبط تكلفتها.. ورئيس بلدية البيرة لوطن:مستعدون للحوار وهدفنا منع إلقاء الطمم في أراضي المواطنين

06.07.2019 10:39 AM

وطن- البيرة: نظم سائقو الشاحنات في البيرة، صباح السبت، إضرابا احتجاجياً على عدم توفر أماكن مناسبة لكب الطمم فيه، حيث أن البلدية أوجدت مكبات بتكلفة 100 شيكل للنقلة الواحدة، ولكن السائقين يرفضون هذا الخيار.

علاء مياسي، رئيس نقابة عمال النقل وأحد المضربين، قال لوطن، إن الإضراب يأتي للمطالبة بتحديد مكبات أخرى للحفريات وضبط تكلفتها، إلى جانب مطالب عديدة ينتظرون تلبيتها.

وبين مياسي أن الإشكالية بدأت بعدم وجود مكان للطمم المستخرج من الورشات المختلفة، لكن، وبعد ان قامت بلديتا رام الله والبيرة بتخصيص كسارتين للتخلص من الطمم فيهما، تعمد أصحاب الكسارات طلب مبلغ مالي مقابل ذلك، وهو ما يرفضه أصحاب الشاحنات والعاملون.

وتابع أن موقع المكبات بعيد، ما يجعل الأمر مكلفا ومرهقا، وذا تبعات تؤثر على سير العمل".

وبين مياسي أن هناك جلسات حوار مع بلديتي رام الله والبيرة حول الموضوع في الايام القادمة.

وتعقيبا على خطوة الاضراب، أوضح رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل لوطن، أنه في السابق كان بعض المقاولين وعلى مدار سنوات يقومون بالحفريات ونقل الطمم والقائه في اراضي المواطنين، ما تسبب باضرار في ممتلكاتهم واحداث اضرار صحية لهم.

وأردف "لذلك قررنا مؤخرا إلزام كل من يقوم بحفرية بنقل الطمم في اماكن خاصة معتمدة من بلدية رام الله وهي: (مكب قنديل في بيتونيا ومكب ازمكنا في رفات).

وتابع "يكون العمل كالتالي: القاء الطمم في الموقعين المذكورين وعبر عملية مضبوطة، بحيث يتم استصدار ايصالات خاصة بالنقل الى هذين الموقعين، وتتسلم البلدية الايصال مجددا مختوما من الموقع او الكسارة".

وأضاف "لاحقا وصلتنا بعض الاحتجاجات من بعض المقاولين بأن المبلغ الذي يطلب منهم دفعه مقابل إلقاء الطمم مبلغ مرتفع، وهو ما دفعهم اليوم للاحتجاج".

واشار الى ان اجتماعا مع نقابة عمال النقل تم صباح السبت، جرى فيه نقاش الحلول المقترحة للأزمة.

واكد اسماعيل أن البلدية تسعى لمنع إلقاء الطمم على جوانب الطرق واراضي المواطنين، والمحافظة على بيئة نظيفة في المدينة.

ولفت إلى أن البلدية تلقت مئات الشكاوى حول إلقاء الطمم في اراضي المواطنين.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير