عائلة الأخرس تناشد الرئيس عبر وطن بتبني علاج ابنها قصي

07.07.2019 12:07 PM

غزة- وطن-محمد شراب

بين ثنايا منزلهم الكائن في منطقة رفح يلعب الطفل قصي الأخرس في أرجاء المنزل ويلهو، لا يدري ما به من مرض خطير يتطلب علاجه في أسرع وقت ممكن فتارة يقضي وقته في اللعب وتارة يطلب من والديه ان يحملاه، وتارة يتغلب عليه المرض فيصاب بحالة زراق شديد واختناق.

وطن زارت عائلة الطفل قصي الأخرس والتقت والديه.

والد الطفل قصي، محمد الأخرس، تحدث لـ وطن عن 7 أشهر في رحلة المعاناة بطلب تحويلة للعلاج في الخارج لطفله قصي، حيث بائت كل المحاولات بالفشل، وعن حالة الطفل قال: "تبين وبعد الفحوصات والصور ان قصي لديه مشكلة كبيرة في القلب وهي انعكاس شرايين القلب، "الشريان المغذي للجسم والشريان المغذي للرئتين"، إلى جانب وجود ثقب في شريان من الشرايين، وتضخم الشرايين المعكوسة، ما جعله بحاجة إلى عملية قلب مفتوح خارج غزة.

وأشار الوالد انهم حصلوا على "نموذج رقم 1" قبل ستة أشهر من الان من مستشفى غزة الاوروبي وتم تقديم النموذج للصحة للعلاج في الخارج، ولم يتم الرد عليهم حتى اليوم.

وقالت والدة الطفل، هناء الأخرس، لـ وطن: في أحد مراجعاتنا للطبيب المختص قبل 4 أشهر قال لي يجب أن يتم إجراء عملية قسطرة بشكل فوري وسريع للطفل، ولكن لا حياة لمن تنادي!

وتابعت: "بعد حديث الطبيب كنت انتظر الحصول على تحويلة مستعجلة لكن على ما يبدو أنها متعثرة كحال الكثير من الأمور في غزة، لذلك أناشد الرئيس أبو مازن ووزيرة الصحة مي كيلة النظر الينا بعين الرحمة وتوفير العلاج بالخارج لابني."

وختمت الأخرس: أناشدكم وأناشد ضمائركم وقلوبكم الرحيمة أن تساعدونا في تحويل ابني قصي إلى الخارج للعلاج والاطمئنان عليه، ولا تدعوه ينتظر موته ببطء داخل غزة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير