مصطفى البرغوثي: خطة نتنياهو ضم الضفة الغربية ولا حل إلا بإسقاط الأبرتهايد

11.07.2019 03:15 PM

رام الله- وطن: قال الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  قد كشف في أول اجتماع انتخابي لحزب الليكود عن نواياه الخطيرة بضم و تهويد الضفة الغربية بكاملها.

وأشار البرغوثي إلى أن نتنياهو قد أعلن  عن خمسة مبادئ لخطته في الضفة الغربية و هي:

أولا: اعتبارها أرضا إسرائيلية.

وثانيا: مواصلة انشاط الاستعماري الاستيطاني في جميع اجزائها.

وثالثا: منع غزالة أي مستعمرة فيها و عدم التمييز بين المستعمرات الكبيرة و الصغيرة بما في ذلك المائة و عشرين نقطة استيطانية التي أنشأها المستوطنون حتى دون ترخيص اسرائيلي.

ورابعا: استمرارالسيطرة الأمنية الإسرائيلية المطلقة على كل الضفة الغربية من نهر الأردن إلى سائر أنحاء الضفة.

و خامسا: العمل على انتزاع اعتراف دولي بالإستعمار الاستيطاني و بالمبادئ التي يتبناها،

و بالإضافة إلى ذلك لم يستبعد نتنياهو فرض القانون الاسرائيلي على المستعمرات قريبا.

وقال البرغوثي: "إن هذا الاعلان يعني أن لدى نتنياهو وحكومته خطة واحدة وهي ضم وتهويد الضفة الغربية بكاملها و تكريس نظام الأبرتهايد فيها".

و أضاف: "إن تقاعس المجتمع الدولي عن فرض عقوبات على اسرائيل بعد ضمها .للقدس والجولان هو ما يشجع نتنياهو على إعلان خطته بوقاحة

وتابع :" الشعب الفلسطيني لن يرضخ لمخططات نتنياهو الاستعبادية و لكن يجب أن يقتنع الجميع بأنه لا حل عبر التفاوض مع هؤلاء العنصريين، ولاحل إلا بإسقاط الاحتلال و منظومة الأبرتهايد العنصرية"

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير