سماء بيت فجار ملوثة.. والمواطنون يشتكون عبر وطن

11.07.2019 03:52 PM

 بيت لحم- وطن- ساري جرادات: يشتكي مواطنو بلدة بيت فجار، جنوب شرق بيت لحم، من ارتفاع نسبة التلوث في سماء بلدتهم، بسبب الانتشار الواسع لمصانع الأسفلت ومقالع ومصانع الحجارة دون تنظيم، أو إخضاعها لشروط الصحة والرقابة، وهو ما يتسبب بانتشار أمراض خطيرة في صفوف المواطنين.

يقول رئيس نقابة العمال في بيت فجار محمد عيسى لـ وطن، إن المصانع المنتشرة في البلدة أدت الى انتشار أمراض الربو وضيق التنفس والسعال، وأن اصحاب المصانع لا يأبهون الى الأمراض الخطيرة الناتجة عن عدم عملهم وفق القوانين.

ولفت عيسى إلى أن العديد من الشاحنات تقوم بتفريغ حمولاتها في المنطقة الغربية من البلدة، وإشعال النار فيها، وهناك شاحنات تحمل لوحات تسجيل صفراء، مطالبا جهات الاختصاص بالتدخل الفوري والعاجل لوقف الكارثة الصحية والبيئية التي تصيب بلدة بيت فجار وتلقي بظلالها على ارواح المواطنين.

وطالب المواطن محمد ثوابتة، بلدية بيت فجار، باتخاذ إجراءات صارمة لوقف تجاوزات رأس المال في البلدة، ووضع حد لاعتداءات المصانع على البيئة، وتعبيد الطرقات المؤدية الى الأماكن الزراعية للتخفيف من حدة التلوث في البلدة.

رئيس بلدية بيت فجار أكرم ثوابتة، تحدث عن أمراض وأرقام خطيرة منتشرة في بلدته، تصيب الأطفال بوجه خاص، مبينا ان المصانع لا تلتزم بشروط الصحة والسلامة المهنية وتتسبب بكوارث على مختلف انواع الحياة في البلدة.

وطالب ثوابتة وزارات الاقتصاد والعمل والصحة، بالوقوف عند مسؤولياتها، وتشكيل لجان خاصة لوقف الكوارث الصحية التي تتسبب بها مصانع الأسفلت والحجارة، ما يزيد انتشار الأمراض، كلما زاد عدد المصانع.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير