في غزة.. انقطاع الكهرباء جعل الطاقة الشمسية حُلم كل بيت

11.07.2019 04:15 PM

غزة _ وطن _ صباح حمادة:

منذ 12 عاماً وسكان قطاع غزة يعانون من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة بشكلٍ يومي، مما دفعهم للبحث عن بدائل كالبطاريات وإنارة "الليد"، إلا أن جميعها لم يكن بالجودة المطلوبة، إلى أن توصلوا إلى استخدام الخلايا الشمسية لإنارة منازلهم، فباتت حُلم كل فلسطيني أن ينير منزله بها لغلاء ثمنها.

المواطنة رنا شرف (38 عاماً) والدة لستة أبناء، تتحدث لــ وطن، عن تجربتها في تركيب الخلايا الشمسية، تقول " منذ عام ونحن نشعر بالراحة من توتر جدول الكهرباء، فالخلايا الشمسية هي نعمة لكل بيت فلسطيني في غزة مع استمرار مشكلة الكهرباء"، مؤكدةً أن أبناءها لم يعودوا يتذمرون وقت الدراسة لتوافر الكهرباء لديهم طوال الوقت، إضافة إلى ارتفاع معدلاتهم الدراسية.

وتوضح معاناتهم السابقة خلال استخدام إنارة "الليد" خاصة وأن انارتها ضعيفة ومتعبة للنظر، ولا تتمتع بالحماية، مشيرةً إلى أنها كانت تخاف من لعب طفلها الصغير بالأسلاك والبطارية.

وتؤكد شرف لــ وطن أنها الآن تخرج خارج المنزل دون أي خوف أو قلق على أبناءها فالكهرباء متوفرة لديهم طوال اليوم، وبشكل آمن.

وتتمني أن يتم تخفيض أسعار الخلايا الشمسية، لتستطيع كل عائلة فلسطينية أن تركب نظام الطاقة الشمسية في منازلها، وترتاح من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي.

من جانبه، المواطن أبو محمد السعايدة، والمتواجد برفقة ابنه في احدى الشركات المزودة للطاقة الشمسية في القطاع، يقول لــ وطن " جئت اليوم للتعرف على أسعار وأنواع البطاريات والخلايا الشمسية، فانقطاع التيار الكهربائي يومياً لساعات أظلم حياتنا"، مؤكداً أن نظام "الليد" والاشتراك في ماتور كهربائي هي أنظمة غير آمنة على الأطفال، إضافة إلى أن تكلفتها مع مرور الزمن أكثر من الطاقة البديلة.

ويشير السعايدة إلى أن الخلايا الشمسية توفر الأمن والحماية لمستخدميها، وتعتبر صديقة للبيئة، مؤكداً أن ارتفاع أسعارها في الأسواق حتى اللحظة في ظل تردى الوضع الاقتصادي هو السبب الرئيسي الذي يمنع كافة المواطنين من تركيب نظام الطاقة الشمسية.

وحول نظام الطاقة الشمسية، يوضح المهندس شاكر عايش من شركة Mega Power أنه نظام مكون من مصدري كهرباء، الخلايا الشمسية والبطاريات، مشيراً إلى أن الخلايا الشمسية تعمل في تواجد الشمس خلال النهار، والبطاريات تخزن الطاقة للإنارة في الفترة المسائية.

ويؤكد المهندس عايش لــ وطن أن الطاقة الشمسية تعتبر من أفضل مصادر الكهرباء بشكلٍ عام فهي توفر الأمان والحماية لمستخدميها خلافا للمصادر الأخرى، وعلى المدى البعيد تعتبر أرخص من المصادر الأخرى مثل الاشتراك في مولد كهربائي، أو نظام "الليد".

ويوضح أن إقبال المواطنين على الخلايا الشمسية في الفترة الأخيرة تراجع بسبب الوضع الاقتصادي السيء في القطاع من خصومات الرواتب وتأخيرها، مما دفع المواطن للتفكير في توفير الحاجيات الأساسية من مأكل ومشرب لعائلته.

ويبقى حُلم كل فلسطيني من قطاع غزة التخلص من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي، بقدرته على تركيب الطاقة الشمسية خاصة وأننا في بلد مُشمس.

 



 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير