اشتية: لن نتعامل مع التقسيمات الاسرائيلية للمناطق الفلسطينية

11.07.2019 09:40 PM

وطن: قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية، إن الحكومة لن تتعامل مع التقسيم الإسرائيلي الجائر لأرضنا، مطالبا العالم التدخل الفوري لمنع الاحتلال من هدم 16 عمارة سكنية تضم 102 شقة، في وادي الحمص ببلدة صور باهر في مدينة القدس، يقع بعضها في المناطق "أ" وبعضها في منطقة "ب" واخرى في "ج".

جاء ذلك خلال مشاركة اشتية في حفل افتتاح مؤتمر مغتربي أبناء بيت لحم الثاني، اليوم الخميس، في قصر المؤتمرات ببيت لحم، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين والشخصيات الاعتبارية.

وأضاف اشتية "هناك ثلاثة مليار مسيحي في العالم، بعضهم لا يعلم ان السيد المسيح ولد في مدينة بيت لحم، نريد أن نطلق هذا شعار "السيد المسيح ولد في بيت لحم، وبيت لحم في فلسطين"، ونتمنى من اهلنا المغتربين نشر هذا الشعار حول العالم بكافة اللغات".

وتابع اشتية: "سيدنا المسيح ونبينا محمد تركا بصمة في مدينة القدس، لنفخر بها من تاريخ ودين يضفي على مدينة القدس هيبتها وتاريخها وتراثها وروح التآخي الإسلامي المسيحي فيها".

واستدرك "هذه الارض ارضنا، ونحن الذين اعطيناها اسمها وجوهرها وهويتها، وسنبقى أوفياء لجغرافيا فلسطين وللرواية، فلا يمكن لأحد أن يزور الرواية الإسلامية والمسيحية عن فلسطين". 

وأردف "نحن اكثر شعب متعلم في المنطقة، بين كل 1000 فلسطيني يوجد 27 خريجا جامعيا، نحن ساهمنا في بناء العديد من الدول، وحان الوقت للمغتربين الفلسطينيين بناء بلدهم، فالمسؤولية مشتركة ونحن شركاء في الوطن".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير