الجريح خضر أبو حماد يناشد الرئيس عبر وطن: ستبتر قدمي إن لم أحول للعلاج!

13.07.2019 12:40 PM

غزة-وطن-نورهان المدهون: تعمد جيش الاحتلال قنص وإصابة المتظاهرين خلال مسيرات العودة التي بدأت في الثلاثين من آذار/ مارس 2018، وكان المصاب خضر أبو حماد (25عاماً ) من سكان حي الشيخ رضوان بغزة، أحد المتظاهرين الذين أصيبوا بأعيرة نارية متفجرة.

بتاريخ 28/9/2018 شارك "خضر" كغيره من الشبان في الجمعة الـ (27) لمسيرات العودة والتي سميت جمعة "انتفاضة الأقصى" وتزامنت فعالياتها مع ذكرى هذه الانتفاضة التي انطلقت شرارتها بعد اقتحام رئيس حكومة الاحتلال حينها أرئيل شارون باحات المسجد الأقصى المبارك.

يسكن خضر وعائلته في بيت متواضع برفقة أسرته المكونة من سبعة أفراد هو معيلهم بعد مرض والده المسن، فبات مصاباً عاطلاً عن العمل بعد أن حرمته إصابته من مزاولة عمله في طلاء المنازل مما زاد من معاناته ومعاناة أسرته التي تعتمد عليه، وعدم تمكنه من شراء مسكنات لآلامه.

يقول المصاب خضر لـ وطن:" أصابني جيش الاحتلال خلال تظاهري على الحدود الشرقية لقطاع غزة، بأعيرة نارية في كلتا قدماي، وتم إسعافي ونقلي إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج اللازم، وتركيب البلاتين أملاً في الشفاء والتعافي".

ويشير إلى أن الأطباء اضطروا إلى تركيب جهاز "إليزاروف" في قدمه اليسرى وهو مثبت خارجي حلقي يستخدم في جراحة العظام لعلاج الكسور المعقدة لإطالة العظام وتقويم تشوهات الأطراف ومعالجة عدم الانجبار، فيما تدهورت حالته الصحية بعد فترة علاجه مما اضطر الأطباء لمنحه النموذج رقم (1) عندما تعذر علاجه في مستشفيات قطاع غزة، وانضم لصفوف من ينتظرون موعد سفرهم على أبواب دائرة العلاج بالخارج.

اعتقد خضر أن حصوله على التحويلة الطبية ستمكنه من السفر الفوري إلى مستشفى المقاصد في القدس ومباشرة العلاج، إلا أنه اصطدم بواقع مرير جعله يتردد مراراً وتكراراً على دائرة العلاج بالخارج التابعة لوزارة الصحة أملاً في تسريع موعد سفره وإنقاذه في ظل تخوفه من بتر قدمه.

يقضي الجريح خضر أيامه بين زيارة دائرة العلاج الخارجي بغزة والشؤون المدنية للحصول على موعد وتغطية مالية من السلطة الوطنية الفلسطينية، ليتمكن من السفر لإنقاذ قدمه قبل أن ينضم لقائمة من بترت الحرب اقدامهم.

يوضح المصاب خضر أبو حماد لوطن ما يصيبه من ألم شديد:" لا أستطيع النوم من كمية الوجع الذي يضطرني لتناول المسكنات التي اعتدت عليها منذ إصابتي حتى بت مدمناً عليها".

وناشد خضر عبر وطن الرئيس وكافة الجهات المعنية لمساعدته ومساعدة أمثاله من المصابين والإسراع في تسهيل إجراءات تحويلته الطبية والتغطية المالية وتعجيل موعد سفره للعلاج قبل فوات الأوان وفقدان قدمه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير