"مفترق الموت" يهدد حياة أبناء مخيم المغازي في غزة

14.07.2019 01:11 PM


غزة- وطن- أحمد مغاري: تعتبر إشارات المرور ضرورية جدا في الحفاظ على حياة المواطنين، وتنظيم سير المركبات، ومنع حدوث التصادم والحوادث المرورية المروعة، التي قد تودي بحياة المواطنين والسائقين، نتيجة عدم تنظيم حركة السير في المناطق التي لا تتوفر فيها إشارات مرورية.

مفترق مخيم المغازي في المحافظة الوسطى بغزة، يعتبر المدخل الرئيسي للمواطنين والسائقين وغيرهم إلى المخيم، فهو يمثل المنطقة الوسطى كونه يقع في تقاطع المحافظة، ورغم ذلك لم يكن له اولوية في تركيب إشارة المرور الخاصة بتنظيم السير للداخلين والخارجين من المخيم.

ونتيجة لعدم وجود إشارة ضوئية على مدخل المخيم، كثرت حوادث السير المؤلمة التي لم تقتصر على السائقين فحسب، بل أصبحت تشكل خطرا كبيرا على حياة المواطنين، أثناء محاولة قطعهم للطريق، سواء عند الدخول إلى المخيم، أو الخروج منه.

في سياق ذلك، طالب المواطن خالد بن سعيد عبر وطن، المسؤولين في اللجنة القطرية ووزارة الأشغال وبلدية المغازي، بضرورة تركيب إشارة مرور من أجل الحفاظ على حياة أبناء وأهالي المخيم.

وأضاف بن سعيد، أن البلدية والمسؤولين بعد أن قاموا بالمظاهرات المطالبة بتركيب الإشارة المرورية، تمت الموافقة عليه، ولكن حتى اللحظة لم يتم تركيبه، مشيرا إلى ضرورة عمل حل سريع للمفترق، حتى لو كان بوضع "مطب" صناعي على المدخل بشكل مؤقت إلى حين إيجاد حل للمشكلة.

من جانبه، قال السائق زياد أبو عويمر لوطن: إن الأهالي يعانون بشدة إزاء عدم وجود إشارة مرور على مدخل المغازي، الأمر الذي يتسبب بالعديد من الحوادث، والتي في غالبيتها تسبب الوفاة للمواطنين، كما وطالب المسؤولين بضرورة التدخل من أجل وضع حل لتلك المشكلة.

وأشار نبيل مهدي إلى أن مخيم المغازي بحاجة ماسة لإشارة ضوئية تنظم حركة السير أثناء الدخول والخروج منه، فهو مفترق خطير جدا نظرا لطوله الكبير خاصة على المواطنين اثناء قطع الطريق.

كما أوضح تامر الصعيدي أن مدخل المغازي يعتبرا مدخلا رئيسيا وهاما خاصة أنه على نهاية المدخل من الطرف الآخر يوجد جامعة القدس المفتوحة، التي يرتادها عدد كبير من الطلبة من أبناء وبنات المخيم، الأمر الذي يعرضهم للحوادث وخطر الموت.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير