اكتشاف مسجد تعود آثاره إلى الحقبة الأموية جنوب فلسطين المحتلة

18.07.2019 09:41 PM

وطن: اكتشف اليوم الخميس، مسجدا يعود تاريخ بنائه إلى أواخر الفترة الأموية، أي فترة حكم الخليفة الوليد بن عبد الملك، وذلك في صحراء النقب جنوب فلسطين المحتلة. وأفادت وسائل إعلامية إن هذا المسجد ظل مفتوحا حتى حُكم الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور أي في القرن الثامن الميلادي.

ويقع هذا المسجد في ضواحي مدينة راهط، ثاني أكبر المدن العربية في الداخل المحتل.  ورجّح خبراء للآثار أن يكون هذا المُصلى لعائلة كبيرة سكنت في هذه المنطقة أكثر من 100 عام.

ويسكن في فلسطين المحتلة عام 1948 حوالي مليون ونصف المليون عربي، ظلوا بعد النكبة، ويشكلون اليوم ما نسبته 18% من عدد السكان في الداخل المحتل.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير