جاهة خطبة بلا عريس !!

26.07.2019 12:20 PM

رام الله- وطن- مي زيادة: هل يُعقل ان تجري مراسم عرس دون عريس، او ان تُدعى على جاهة لعريس غائب.. نعم قد تحصل ان كان العريس أسيرا يقضي حكما في سجون الاحتلال، لكن اسرانا لا يفوّتون لحظات الفرح، فمن اسوار السجن ومن بين القضبان سيقرأ الاسرى في سجن جلبوع اليوم الفاتحة لعقد قران الاسير محمد العزيزي على الشابة ازهار شقيقة الاسير زيد عامر.

أم محمد العزيزي، دعتنا على جاهة ابنها الاسير حيث ستجري في منزلها في مدينة نابلس بالتزامن مع جاهة أخرى ستقام له في سجن جلبوع، وستنطلق الجاهة من الغرفة التي يعيش فيها، إلى غرفة أخرى يعيش فيها شقيق العروس، الأسير زيد عامر.

وتروي ام محمد كيف التقى ابنها الاسير بخطيبته ازهار، قائلة "تعرفت اليها أنا اولا عن طريق شقيقتي واخبرت ابني خلال احدى الزيارات فلم يعارض، واخبرني ان لها شقيقًا في الاسر ايضا وسيكون له زيارة في ذات يوم الزيارة القادمة، وبالفعل ذهبت انا وازهار الى السجن وتعرفا الى بعضهما البعض واتفقا، ولم نقم بأي مراسم او ارتباط الى الان بل سار كل شيء حسب الاصول، فانتظرنا حتى سأل أهل العروس عنا ونحن بالمثل قمنا بالسؤال كما تجري العادة، واليوم الحمدلله سنقرأ الفاتحة لهما".

وأكدت ام محمد، انه لن تجر اي خطوة اخرى او ارتباط حتى يتحرر محمد من الاسرى، حيث قضى عاما في الاعتقال ومن المفترض ان يتحرر في القريب العاجل.

يذكر أن العريس محمد أسير محرر سابقا، انهى دراستة في البرمجيات من كلية هشام حجاوي، فيما خطيبته تكمل الماجستير في الشريعة في جامعة النجاح.

وعن قبول الفتاة لمبدأ الارتباط بأسير في السجن، تقول: لم تعترض ازهار بل قبلت بالفكرة، فهي تدرك ان محمد على موعد مع الفرج قريبا، وهي ايضا لديها شقيق اسير وتشعر بتجربة الاسرى وعوائلهم، لذا لا اعتقد انها تنظر للموضوع اكبر من حجمه او انه يخلق مشكلة لديها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير