لين الحاج.. موهبة صُقلت على ورق العنب!

07.08.2019 02:06 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري: بشغف وحب تقطف لين أوراق العنب، وتضعها على طاولة الرسم أمامها، تمسك فرشاتها الملساء وتبدأ بغمرها بالألوان بشكل تدريجي، ثم تقوم بتمريرها على تلك الأوراق النباتية بلطف لترسم لوحة رأت أنها تستحق ذلك العناء.

الشابة الجامعية لين الحاج 21 عاما من النصيرات وسط قطاع غزة، لم يمنعها تخصصها في دراسة علم النفس، من ممارسة هوايتها التي ورثتها عن والدها منذ الصغر، لتبدع في الرسم بطريقة مبتكرة على ورق العنب، لتكون أول من يرسم عليها.

تحدثت الحاج خلال لقائها مع وطن عن بداية مشوارها الفني قائلة: "بدأت هوايتي منذ الصغر وهي موهبة ورثتها عن والدي، وبتشجيع منه ومن أمي بدأت بتطوير موهبتي بشكل جميل يناسب جميع الأذواق حتى اتقنت فن الرسم على جميع المواد الخام."

وتابعت: "بدأتُ بالرسم على الورق المقوى منذ الطفولة، ثم بعد ذلك أخذت ارسم بمنحنى جديد يواكب العصر فرسمت على الحجارة وعلى الأخشاب، ثم بعد ذلك أخذت أبحث عن طريقة جديدة لم يستخدمها أحد بعد كي أكون متميزة".

وتضيف قائلة إن أوراق العنب نموذجا جديداً وسبيلاً ملهماً تسطيع من خلالها أن تكون متميزة، فبدأتْ بجمع الأوراق ورسمت أول رسوماتها قبل عام ونصف، وبعد أن لاقت اقبالا شديداً، بدأت بتطويرها ونشرها على أوسع نطاق.

لين الحاج لم ترسم على ورق العنب بتلك السهولة المتوقعة، فالناظر لجمال رسمها وسرعتها يخيل له أن الأمر هيّن بالنسبة لها، وباستطاعة الجميع أن يقوموا به، ولكن الحقيقة مختلفة تماما.

فقد أوضحت لين لوطن أن "الرسم على أوراق العنب يحتاج للكثير من الوقت والاهتمام، مشيرةً إلى أن سبب ذلك هو نعومة أوراقها وصغرها.. فهي تحتاج لنوع معين من الألوان تكون ما بين السائل والجاف، إضافة إلى ذلك فهي تقوم بوضعها بصناديق وبراويز زجاجية من أجل الحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة.

وبينت الحاج أنها وجدت من خلال تسويق رسوماتها عبر حسابها على "فيسبوك" و"الانستغرام" محفزا كبيرا لها للاستمرار في طريقتها الجديدة في الرسم من خلال تعليقات المعجبين لها، والمحفزة لفنها، كذلك النقد الإيجابي لها، الأمر الذي دفعها لتتطور من تلقاء نفسها بشكل أفضل وأكبر.

ولم تنس الحاج الفضل الأكبر لعائلتها وخاصة والدتها التي قدمت لها كل ما تحتاجه من اجل أن تبدع في مشوارها الفني، مشيرة إلى أن والدتها كانت تدعمها بشكل مستمر وتوفر لها أدوات الرسم والالوان الخاصة بها وكل ما تحتاجه لتطوير نفسها.

حلم لين لن يتوقف عند الرسم على ورق العنب فحسب، أو حصر التسويق لرسوماتها داخل القطاع، بل تأمل وتسعى لتكون الأفضل دائما ونشر أعمالها خارج القطاع المحاصر والمشاركة بمعارض فنية عالمية.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير