الخليل: طالبة مدرسة تبتكر تطبيقا لمساعدة الطلبة ضعاف السمع

15.08.2019 02:56 PM

الخليل- وطن- ساري جرادات: على مدار سنوات طويلة، عانت آية أبو زنيد (17 عاماً)، وهي طالبة في مدرسة بنات دورا الثانوية قضاء الخليل، بشكل كبير من مشكلة في السمع، وتحديدا خلال استماعها لشرح المعلمة في قاعة الصف، حيث لم يكن يتسنى لها الاستفادة من شرح المعلمة كغيرها من الطالبات، ومن هنا بدأت في التفكير بشكل جدي، بابتكار أداة تمكنها من ذلك، فكانت الفكرة عبارة عن تطبيق يساعد مئات، وربما آلاف الطلبة، الذين يعانون من مشاكل في السمع.

وبين سهر الليالي والتجارب، والبحث في الدراسات والأبحاث العلمية، وعشرات التجارب في مختبرات جامعة بوليتكنك فلسطين، توصلت أبو زنيد إلى ابتكار تطبيق يحول الصوت إلى كلمات تظهر على شاشة كمبيوتر، ويمكن الاستعانة بجهاز هاتف محمول للتسهيل من عملية تحويل الصوت إلى كلمات مكتوبة.

وشاركت أبو زنيد في مسابقة "أيزل"، واستطاعت الفوز بالمرتبة الأولى في المسابقة، بعد إمضائها نحو خمسة شهور في العمل على إخراج التطبيق إلى أرض الواقع، مشيرة إلى أن الهيئة التدريسية في مدرستها قدمت لها الدعم المعنوي، مطالبة بمساعدتها بتوفير قلم الكتروني يستطيع الإجابة على تساؤلات الطالب ضعيف السمع.

ولفتت أبو زنيد إلى أن مشروعها وصل إلى الأردن لإدخال بعض التطبيقات الفنية عليه ليصبح أكثر ملاءمة للفئات العمرية، وتوفير كمية وافرة من المعلومات للطالب عبر تكبير ذاكرته.

ولا تخفي أبو زنيد تشجيع ووقوف عائلتها إلى جانبها، وتوفير المساعدة المادية والمعنوية لها، مناشدة الأهالي بكسر حواجز الخجل من أطفالهم ضعاف السمع، وإرسالهم إلى المدارس الخاصة أو دمجهم مع الطلبة العاديين، كون هذا يساعدهم على الاندماج بالمجتمع وتبادل الأدوار معهم.

وتسعى أبو زنيد إلى تسجيل ابتكار تطبيقها في مؤسسات تعنى بذلك، متمنية أن يتم استعمال التطبيق في المدارس المحلية والعالمية لمساعدة الطلبة في مواصلة تعليمهم على أكمل وجه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير