بيت كاحل عطشى.. والمواطنون يناشدون عبر وطن

19.08.2019 03:43 PM

الخليل- وطن- ساري جرادات: تعاني بلدة بيت كاحل كغيرها من قرى وبلدات الضفة الغربية من انقطاع المياه المتكرر عن بيوت بعض مناطقها لمدة تتجاوز أحيانا الشهر الواحد، غير أن المناطق المرتفعة لا يصلها سوى القليل من المياه، وهو ما اضطر ساكنيها إلى الاستعانة بآبار الجمع لسد احتياجهم من الماء، ولكنها عادة ما تنتهي في معظم البيوت وقبل نهاية صيف العام.

وعليه، يضطر المواطنون إلى شراء خزانات المياه بأسعار مرتفعة في بعض الأحيان لتوفير احتياجهم من المياه، في ظل الارتفاع الشديد على درجات الحرارة وموت المحاصيل الزراعية المروية في حدائق بيوتهم وأراضيهم.

قال المواطن عثمان بريوش لـ وطن :" إن وضع المياه سيء للغاية، حيث يتم توزيعها بحسب أهواء ومزاجية المجلس البلدي، واضطر لشرائها كي أوصلها لأبنائي في منطقة الطيرة أي المنطقة الشرقية من البلدة، حيث تصلنا المياه كل ٢٠ يوماً".

وأوضح بريوش أنه يستعين ببئر جمع مياه الأمطار الذي بناه مؤخراً كي يتغلب على مشكلة نقص المياه في البلدة، وهو ما يساعده في التخفيف من حدة انقطاع المياه عن بيته الواقع من وسط البلدة.

وأشار المواطن عادل عصافرة لـ وطن إلى أن مشكلة المياه في البلدة باتت مؤخراً أفضل من ذي قبل، بسبب وصولها كل عشرة أيام مرة إلى بيوت البلدة، وطالب المجلس البلدي بالعمل على تطوير البنية التحتية في البلدة وتطوير شبكات المياه.

من جانبه قال رئيس بلدية، بيت كاحل يوسف عصافرة لـ وطن: طبيعة جغرافيا البلدة تقتضي أن يتم توزيع المياه على مناطق البلدة وفق معايير خاصة لتغطية حاجات المواطنين من المياه، وقيام طواقم البلدية بالعمل على الشوارع أدى إلى تكسير بعض الخطوط في الشارع.

ولفت عصافرة إلى أن مشكلة المياه في البلدة انخفضت خلال العامين الأخيرين، وأن طواقم البلدية تعمل على توزيع المياه عبر خزانات لإيصالها إلى المناطق التي لا تصلها بصورة جيدة.

وحسب بلدية بيت كاحل فإن حصتها من المياه يجب أن تصل إلى حوالي ١٢٠٠ كوب مياه يومياً، ولكن ما يصلها من الشركة الإسرائيلية لا يتعدى ٥٠٠ كوب مياه يوميا، بالإضافة إلى سرقة المياه من قبل بعض المواطنين في منطقة فرش الهوا القريبة من البلدة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير