الاحتلال يفرج عن الاسير محمد زايد أحد محرري صفقة "وفاء الاحرار"

20.08.2019 09:48 PM

وطن: أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير المحرر المعاد اعتقاله محمد منصور زايد (65 عاما) من مدينة اللد بالداخل وهو احد محرري صفقة وفاء الاحرار .

واوضح "أسرى فلسطين" بأن قوات الاحتلال كانت اعادت اعتقال المحرر "زايد" في شهر نوفمبر من العام 2018 ، ليقضى حكماً بالسجن لمدة عام .

وأضاف "أسرى فلسطين"  بأن الاحتلال وبعد 6 شهور من اعتقاله، قرر المستشار القضائي لحكومة الاحتلال تحويله إلى ما تسمى "لجنة الإفراجات"، وقدم توصية بإعادته إلى السجن لقضاء المحكومية المتبقية قبل اطلاق سراحه ضمن صفقة وفاء الأحرار، بذريعة مخالفة شروط صفقة التبادل عام 2011.

وأشار "أسرى فلسطين" الى ان لجنة الإفراجات قررت بالفعل بعد جلستين عقدتها للنظر في ملف الأسير "زياد"، بتاريخ 11/8/2018، اعادة الأسير لقضاء باقي محكوميته البالغة 16 عاما، من اصل محكوميته السابقة البالغة 40 عام،  وكان أمضى 24  عاما في السجن قبل ان يتحرر .

وبين المركز بأن محامى الأسير تقدم باستئناف على قرار الحكم وبعد عدة جلسات وجهود قانونية وافقت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، الإفراج عن الأسير محمد زايد والاكتفاء بالمدة التي أمضاها في السجن .

والأسير المحرر "زايد" كان اعتقل عام بتاريخ 10/9/1987 ، وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد ، وفيما بعد تم تحديدها الى 40 عام، وكان يعتبر من قادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، وهو متزوج وله 9 أبناء، واطلق سراحه ضمن (1000) اسير تم الافراج عنهم مقابل الجندي جلعاد شاليط .

ولا يزال الاحتلال يعتقل في سجونه (50) اسيراً محرراً من الذين أطلق سراحهم ضمن الصفقة ،وقد اعاد الأحكام السابقة لهم جميعا، وهى أحكام بالمؤبدات او لعشرات السنين، مما شكل خرقاً واضحاً وخطيرا للاتفاق الذي تم برعاية وضمانات مصرية في حينه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير