دار صلاح تناشد عبر وطن لحل مشكلة الصرف الصحي فيها

28.08.2019 03:50 PM

بيت لحم- وطن- ساري جرادات: أدى التوسع العمراني المتزايد في قرية دار صلاح جنوب مدينة بيت لحم، إلى بروز أزمة الصرف الصحي بين أحيائها ومناطقها السكنية، وباتت بيوتها عرضة للحشرات والأفاعي والروائح طوال العام، بسبب عدم وجود خط صرف صحي، وقيام مواطنين من البلدة بفتح حفر امتصاصية على الأودية والمنحدرات المجاورة لقريتهم.

من جهته، دعا المواطن عبد الله الحزيبي عبر وطن، المسؤولين إلى زيارة البلدة والمكوث فيها لبعض الوقت، للاطلاع على حجم المعاناة التي يعيشها مواطنو القرية والناتجة عن انتشار الروائح وما يتسبب عنها من أمراض على صحة المواطنين.

وطالب الحزيبي مجلس قروي دار صلاح بالتحرك العاجل لوقف النزيف الصحي والمجتمعي في قريته، من خلال إيجاد الحلول لأزمة الصرف الصحي التي تضرب أركان القرية.

ولفت إلى أن مياه الصرف الصحي ألحقت الضرر بالمحاصيل الزراعية حول منزله، مثل أشجار التين والزيتون والعنب وغيرها من الزراعات البعلية التي كان يزرعها في المواسم.

وقال الناشط المجتمعي عثمان صلاح من قرية دار صلاح لـ وطن: 1700 حفرة امتصاص تهدد حياة مواطني القرية، وقد أضرت بمخزون المياه الجوفية، ويتهدد المياه الجوفية خطر التلوث بسبب عدم قيام أهالي القرية ومجلسها القروي بمسؤولياتهم تجاه المشكلة.

وأشار الناشط صلاح إلى أن بناء المجمعات السكنية الجديدة في قريته يضاعف من الأزمة في ظل غياب الحلول النوعية لعلاج مشكلة الصرف الصحي.

من جانبه، قال رئيس مجلس قروي دار صلاح محمود مبارك لـ وطن، إن المجلس يواصل مسيرة المجالس السابقة في علاج مشكلة الصرف الصحي بالقرية، عبر تجنيد التمويل الكافي للقيام بعمل شبكة صرف صحي لتخليص المواطنين من المكاره الصحية التي يعيشونها.

وطالب مبارك الجهات الحكومية بإيلاء قريته مزيداً من الاهتمام والرعاية، في ظل تفاقم مشكلة الصرف الصحي فيها.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير