مصابة بتصلب لويحي

المعلمة عبير تناشد الرئيس عبر وطن لصرف مستحقاتها ومنحها تقاعدا مرضيا!

29.08.2019 05:35 PM

غزة – وطن – محمد شراب:
ناشدت المعلمة عبير حسين عبد السلام الشريف (عويضة)، الرئيس محمود عباس، الايعاز للجهات المختصة في وزارة المالية وديوان الموظفين العام وهيئة المعاشات، لصرف مستحقاتها واستحقاقات المعاش الخاصة بها، وعمل إجراءات تقاعد مرضية لها نظرا لإصابتها بشلل تام في الأطراف السفلية والعلوية لإصابتها بمرض التصلب اللويحي المتعدد.

زارت وطن منزل المعلمة عبير الشريف وأجرت معها لقاءا خاصا، حيث قالت: تم تعييني في عام 2007 كمعلمة في وزارة التربية والتعليم وحصلت على الرقم الوظيفي في 30/7/2017 ولم يتم إيداع استحقاقات المعاش لي عن السنوات الماضية حتى عام 2019."

وتابعت: امضيت ما يقارب 4 سنوات في التعليم وانا أصارع المرض حتى بت بهذه الحالة لا أقوى على الحركة فقد أصبت بشلل كامل، ولا أستطيع مواصلة التعليم.

تمضي الشريف وقتها في البيت اما طريحة الفراش وفي بعض الاحيان تستعيد قواها وتتنقل على كرسيها المتحرك بمساعدة نجلها أحمد لتشاهد التلفاز او لمتابعة جديد وتطورات مرض التصلب اللويحي على الانترنت.

التصلب اللويحي هو مرض يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك، إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، ووظيفته حمايتها، هذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم.

وفي نهاية المطاف، قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح.

وطالبت المعلمة الشريف الرئيس عباس مراعاة ظروفها الصحية الطارئة واصدار قرار بتقاعدها المرضي مع الايعاز لوزارة المالية لتسديد مستحقاتها لدى هيئة المعاشات ومستحقاتها المتراكمة في وزارة المالية.

وعبرت عن أملها بالله، ثم بالرئيس محمود عباس، في الاستجابة لندائها، وقالت: بقيت على رأس عملي حتى نهاية العام الدراسي السابق، ومنذ أشهر حصل تطور خطير في وضعي الصحي ولم اعد قادرة على الحركة نتيجة اصابتي بمرض التصلب اللويحي المتعدد.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير