"انتظار" كتاب مؤلفته من أصحاب الهمم العالية

31.08.2019 12:52 PM

وطن: أتدري من المعاق العاجز، هو ذلك الذي يخضع لظروف اعاقته ويسلم للأمر الواقع ولا يحاول أن يحارب من اجل هدفه وحلمه الذي طالما طارده في منامه متمنيا أن يأتي اليوم الذي  يرى فيه أحلامه واقعا.
الشابة نهيل الشرافي خلقت لتكون من ذوي الاحتياجات الخاصة  بسبب نقص الأكسجين عند الولادة ، لتعاني من صعوبة بالحركة وبطئ في النطق والكلام.
نهيل خريجة تخصص اللغة العربية من الجامعة الإسلامية لم تجعل من حالتها عبئا وحاجزا يحول بينها وبين تحقيق حلمها بأن تصبح كاتبة، فتحدت الواقع المرير والمرض، ليرى أول كتاب لها النور بعد عام ونصف من محاولة كتابته.
تقول الشرافي " لوطن " كان حلمي أن أصبح كاتبة وأصدر أول كتاب لي، فعملت جاهدة لتحقيق ذلك، رغم ما أعانيه لأنجح في طباعة أول مؤلف لي  بعد عام ونصف من الجهد والمثابرة تحت اسم" انتظار".
وتابعت نهيل قائلة: الكتاب أخد مني وقتا وجهدا طويلاً فأنا لم استخدم سوى جهاز اللاب توب من أجل كتابة وتنسيق كتابي الأول، رغم صعوبة تحريك أطرافي، فلم أستسلم وتابعت حتى انتهيت منه.
وفي سياق ذلك وجهت الشرافي رسالة شكر وتقدير لأمها وأهلها بالدرجة الأولى على وقوفهم لجانبها ومساعدتها في توفير جو مناسب ساعدها على تحقيق حلمها بإصدار أولى مؤلفاتها. 
كما وتطمح نهيل الشرافي أن يتم نشر كتابها " انتظار" في المعارض الدولية ويحصل على إعجاب القراء، ليصبح من المؤلفات المهمة التي يتداولها الناس.
وفي ختام مقابلتها مع " وطن" عبرت نهيل عن رغبتها في البدء بترتيب أوراقها من أجل العمل لإصدار مؤلف جديد في الفترة القادمة، يضاف إلى رصيدها الأدبي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير