العمادي: اسرائيل لن تستهدف المشاريع القطرية في غزة في اي حرب مقبلة اذا لم تستخدمها حماس

10.09.2019 04:00 PM

رام الله - وطن:  أثارت تصريحات السفير القطري محمد العمادي والمسؤول عن تنسيق الجهود القطرية في غزة، حول اتفاقه مع إسرائيل على أنه في حالة نشوب حرب، فإنه لن يتم استهداف المشاريع القطرية ما لم تستخدمها حماس؛ استياء فلسطينيا ملحوظا على المستويين الشعبي والفصائلي.

وقال العمادي في تصريحات لقناة الجزيرة بالانجليزية: إنه لا يوجد أمل في تحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، والفلسطينيين مع إسرائيل في المستقبل القريب، مضيفا أن السبب وراء تشاؤمه هو أن الكثير من الناس والأحزاب محلياً وفي المنطقة، يستفيدون مالياً وسياسياً من إبقاء غزة في حالة من النسيان.

وأكد أنه من أجل استكمال مشاريعه لصالح سكان غزة، حارب العقبات السياسية والبيروقراطية الإسرائيلية والانقسام الفلسطيني.

وقال: إن الوضع في غزة يشبه رجلاً يسير على حبل مشدود، ويحاول الحفاظ على توازنه وعدم السقوط بينما الجميع يسخرون منه ويحاولون أن يفقده توازنه ويسقط.

وأضاف رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار القطاع: أن غزة هي مكان يحاول فيه الإسرائيليون والمصريون والسلطة الفلسطينية وحماس والفصائل الفلسطينية الأخرى تقويض بعضهم البعض والفوز بالسلطة، مشدداً على أن الوضع معقد لدرجة أنه في المستقبل القريب، لا أعتقد أنه سيكون هناك مصالحة بين حماس وفتح أو بين إسرائيل والفلسطينيين.

وانتقدت "لجان المقاومة" بغزة تصريحات السفير القطري قائلة إن دماء شعبنا الفلسطيني "أغلى من مشاريع العمادي" .

وذكرت في بيان  أن "من يقف مع شعبنا في جهاده ونضاله لاسترداد حقوقه، فله التحية والتقدير من شعبنا ومقاومته، ومن يريد الحياد أو موقف الشريك فلن يغفر له شعبنا وأمتنا"، وفق تعبير البيان.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير