قضية عودة العميل عامر فاخوري إلى لبنان تتفاعل.. والقضاء العسكري يتحرّك

12.09.2019 07:52 PM

وطن: تفاعلت قضية عودة العميل للعدو عامر إلياس فاخوري إلى بيروت واثارت استنكاراً وغضباً، ونفذت وقفة احتجاجية أمام قصر العدل اليوم، وطالب المشاركون والناشطون والاسرى السابقون بمحاكمته حيث انه كان مسؤولاً عسكريا عن معتقل الخيام وعن تعذيب الأسرى.

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية قد قالت إنه قبل أيام، عاد العميل الفاخوري، عبر مطارِ بيروت الدولي.

وأضافت الصحيفة أنه عند وصول الفاخوري إلى المطار لاحظ عنصر الأمن العام المكلّف بالتدقيق في جوازاتِ سفر الواصلين إلى بيروت أن حامل جواز السفرِ الأميركي، عامر الياس الفاخوري، مطلوب للتوقيف.

لكن التدقيق في ما بين يديه أظهر أن قرار التوقيفِ بحقه "مسحوب". لذا سُمح للفاخوري بدخول البلاد، بعد حجز جواز سفره.

وأضافت الصحيفة، أنه رافقَ الفاخوري إلى مقر الأمن العام في بيروت، ضابط من الجيش، برتبة عميد، وهو بلباسه العسكري لتسوية أوضاعه.

وفي وقت لاحق من مساء اليوم الخميس، أفادت وسائل إعلامية لبنانية أن القضاء العسكري أصدر مذكرة توقيف بحق العميل فاخوري وسيحال غدا الى المحكمة العسكرية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير