آفة تهدد موسم الجوافة في غزة.. والمزارعون يطالبون الزراعة عبر وطن بإسنادهم

19.09.2019 04:16 PM

غزة-وطن-نورهان المدهون
فقد موسم الجوافة هذا العام طقوسه السنوية بعد تراجع كمية انتاجها، بسبب الأمراض التي أصابت أشجارها، فقد كانت أشجار الجوافة الأكثر زراعة وانتشاراً خاصة في منطقة " المواصي" الساحلية غربي مدينتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة.

فقد اشتكى المزارعون من تضرر موسم الجوافة للعام الجاري؛ بسبب زيادة نسبة ملوحة المياه وانتشار آفة النيماتودا والفيوزاريوم التي أدت إلى اصفرار وتيبس الأشجار وسقوط ثمارها.

صالح زعرب أحد المزارعين يقول لوطن:" منذ ثلاثة أعوام نواجه أمراض أشجار الجوافة، فبعض هذه الأمراض بسبب ملوحة المياه مثل "الفيوزاريوم والنيماتودا" وأخرى بسبب عوامل المناخ"، موضحاً أن هذه الأمراض تصيب جذور أشجار الجوافة وتؤدي إلى تلفها وجفافها.

ويشير إلى آفة ذباب البحر الأبيض المتوسط والحشرة القطنية وأمراض البياض الدقيقي التي تتلف أشجار الجوافة، مؤكداً على عدم وجود مكافحة لهذه الأمراض من قبل وزارة الزراعة.

ويضيف المزارع زعرب:" وزارة الزراعة هي الجهة المخولة بحل مشاكل المزارعين، وعليها مساعدة المزارعين وإيجاد الحلول الجذرية لمشاكل المزروعات؛ كي لانفقد المزيد من الأشجار"، لافتاً الى عدد الأراضي الزراعية للجوافة التي بلغت 6000 دونم عام 2005، وتقلصت بنسبة 50% في عام 2015حيث وصلت لـ 3000 دونم.

وينوه إلى أن أراضي الجوافة عام  2017 أصبحت  1800 دونم، وفي عام 2019  الجاري بلغ تقليص الأراضي إلى  1000 دونم انخفض انتاجها بسبب ما تواجهه من مشاكل وآفات أثرت على مستوى الإنتاج، لافتاً إلى الخسائر التي يتكبدها المزارع بسبب تلف محاصيله الزراعية يراكم ديونه ويؤثر على وضعه المادي.

وأوضح زعرب لـوطن أن أراضي الجوافة في بلدة القرارة التي تقع جنوب قطاع غزة؛ أٌعدمت بشكل كامل بسبب ملوحة المياه التي وصلت نسبة ملوحتها من 4000-6000 إضافة إلى تشبعها بالكلور.

وطالب وزارة الزراعة بضرورة الاهتمام بالأراضي الزراعية وحل مشاكلها، كونها ثروة اقتصادية ومصدر دخل هام للمزارع، مشدداً على ضرورة إنعاش القطاع الزراعي ليغطي احتياجات السوق المحلي.

ويؤكد مزارعون أن وزارة الزراعة عاجزة عن مكافحة الآفات التي تتعرض لها الجوافة، مما أدى لتلف عدد كبير من الأشجار وتراجع المساحة المزروعة.

وطالب مزارعون عبر وطن وزارة الزراعة الوقوف مع المزارع في مواجهة الأمراض التي تواجه زراعة هذه الفاكهة وتوفير مياه عذبة لريها، ومنع استيرادها في الموسم، لدعم المنتج المحلي ورفع ثمنه.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير