الطريق إلى طولكرم معبدة بالأشواك

طلبة كفر ثلث وعزون يتحدثون لـ وطن عن معاناتهم في الوصول إلى خضوري!

21.09.2019 01:07 PM

قلقيلية- وطن- إيمان شواهنة: مع اقتراب عقارب الساعة نحو السابعة صباحاً، تكون الطالبة سارة عيسى، من بلدة كفر ثلث جنوب شرق قلقيلية، تحث خطاها لتصل إلى الحافلة الوحيدة التي تنطلق من بلدتها إلى طولكرم مباشرة، فهي تدرس في جامعة فلسطين التقنية- خضوري.

الطالبة سارة، واحدة من مئات الطلبة في بلدتي كفر ثلث وعزون، الذين يضطرون يومياً للخروج باكراً من منازلهم، مع أن دوامهم الجامعي يبدأ أحياناً في أوقات متأخرة، خشية التأخر على دوامهم، فالخروج في وقت متأخر يعني الانتظار في أبعد نقطة في بلدة عزون المجاورة؛ ترقبا للسيارة القادمة من قلقيلية باتجاه مدينة طولكرم.

تقول سارة لوطن: "إذا أردت الذهاب للجامعة، فيجب أن أحجز مسبقاً مع سائقي خط قلقيلية -طولكرم، وأخرج من كفر ثلث إلى "بوابة عزون" المجاورة لقريتنا، التي هي أبعد منطقة في عزون، وهناك أنتظر السيارة، أي يجب أن أخرج من بلدتي إلى أبعد نقطة في البلدة المجاورة لأذهب إلى طولكرم!".

وتتابع سارة: "أضف إلى هذا، أننا نعاني في طريق العودة إلى كفر ثلث، هناك حافلات تخرج من طولكرم إلى بلدتنا، لكن هذه الحافلات تخرج في أوقات محددة، وقد لا تتناسب مع جداول الدوام المتأخرة للطلبة، أما مجمع سيارات قلقيلية، فمع الساعة الخامسة مساء يكون شبه خالِ".

وقبل أشهر قليلة، تم افتتاح شارع النبي إلياس- جيوس، وهو ما جعل سائقي خط قلقيلية يسلكون هذا الشارع، الأمر الذي زاد من معاناة الطلبة، حيث يضطر الطلبة للركوب في سيارات خط طولكرم- جيوس، ومن ثم إلى عزون وأخيراً إلى بلدة كفر ثلث.

وحول خط طولكرم- جيوس تقول سارة: "سائقو خط جيوس أحياناً يعاملوننا بلطف ويوصلوننا إلى عزون، وأحياناً نضطر أن نجلس وننتظر ركابا آخرين وجهتهم عزون وكفر ثلث، ليوصلوننا بعد تجمع الركاب!". 

وتؤكد الطالبة رحيق شواهنة لـ وطن، أن عدم الالتزام مع الحافلة التي تنطلق صباحاً يجعلها تصل متأخرة إلى دوامها، تضيف:" في أحد الأيام وصلت إلى الجامعة الساعة 10:30 مع أن دوامي يبدأ الساعة الثامنة".

وتضيف: "لا يختلف الحال في طريق العودة، فينتهي دوامي الساعة الخامسة مساء، وقد أصل المنزل الساعة السابعة، والشتاء قد اقترب ولا يمكنني التأخر إلى هذا الوقت".

وكان طلبة كفر ثلث قد بادروا لحل مشكلة المواصلات من وإلى بلدتهم، فتوجهوا إلى البلديات ومديرية النقل والمواصلات، إلا أن الطلبة الذين قابلتهم وطن، أكدوا أنهم يشعرون بتقصير الجهات المسؤولة حيال معاناتهم. 

وتوجهت وطن إلى كل من بلدية كفر ثلث وبلدية عزون، إضافة إلى مديرية النقل والمواصلات في محافظة قلقيلية لأخذ ردودهم على شكاوى الطلبة.

من جهته، قال رئيس بلدية كفر ثلث، حسني عودة: "بناء على ما قدمته بعض الطالبات في جامعات خضوري، طلبنا إنشاء خط كفر ثلث- عزون- طولكرم، اتفقنا وبلدية عزون على رفع الطلب إلى مديرية النقل والمواصلات بحيث يكون هناك ثلاث سيارات تعمل على خط عزون- كفر ثلث- طولكرم".

من جهته أكد مدير بلدية عزون، ماجد عدوان، أن عدد الطلبة الذين يدرسون في جامعة فلسطين التقنية- خضوري، في ازدياد كبير، الأمر الذي يؤكد أهمية تفعيل خط عزون- كفر ثلث- طولكرم، مشيراً إلى أن طلبة الجامعة يشكلون 70% من نسبة الركاب الذين يتوجهون إلى طولكرم.

ويتابع عدوان" طالبنا مديرية النقل والمواصلات بفصل خط عزون عن جيوس، لأن عدد السيارات قليل مقارنة بعدد الطلاب".

وأخيراً توجهت وطن إلى مديرية النقل والمواصلات في قلقيلية، وقابلت مدير دائرة مراقب المرور، مدحت اشتية، الذي أكد أن المديرية أخذت بعين الاعتبار شكاوى الطلبة، وتابعت القضية مع مراقب المرور العام محمد حمدان، مؤكدا أن أياما قليلة وتنتهي معاناة طلبة كفر ثلث وعزون، حيث تمت الموافقة على إنشاء خط طولكرم، وخلال هذه الفترة ستكون هناك سيارتان أو ثلاثة تعمل على الخط الجديد.

فهل تنتهي معاناة الطلبة قريبا؟
 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير