صرخة عبر وطن..

الكفيف نديم ووالدته المريضة يناشدون عبر "وطن" أهل الخير لمساعدتهم

25.09.2019 01:13 PM

نابلس-وطن-أحمد بدوي: منذ 12 عاماً يجلس وحيداً بين أربعة جدران، في منزلهم القديم الذي يتكون من غرفة واحدة يعيش فيها مع والده وأمه، إنه الضرير نديم زين الدين (32 عاماً) من قرية مجدل بني فاضل جنوب نابلس.

عند ولادة نديم احتاج إلى عملية زراعة أنبوب في رأسه، ولكن مع مرور الزمن وعندما بلغ من العمر 20 عاماً حصل خلل بالأنبوب، أدى الى نزول الماء على الخلايا العصبية، ففقد بصره نهائياً على أثر ذلك.

يقول نديم لـوطن: "ذهبت لأكثر من طبيب هنا في مشافي الضفة، فأخبروني أنه لا يوجد علاج، ولكني تواصلت مع طبيب في الأردن فأكد لي وجود علاج عبارة عن زراعة خلايا عصبية، تُعيد ما نسبته 60% من البصر، ولكن العملية تصل تكلفتها إلى 17 ألف دينار، ولكني لا أملك تلكفتها".

يتكون منزل عائلة زين الدين من غرفة واحدة فقط، يفتقد إلى أدنى مقومات الحياة، حيث الحمام في الخارج، والمطبخ كذلك، ويحتاج إلى سلك طريق درج طويل للوصول إليه، كما أنه لا يحتوي على أساسيات المعيشة، ونديم عدا عن كونه فاقد للبصر فلديه إعاقة في رجليه ويواجه صعوبة في المشي.

يضيف نديم لـ وطن: "أناشد أهل الخير بمساعدتي لإجراء العملية ليعود نظري أولا، ومساعدتنا في عمل مطبخ داخلي ثانيا، لأن وضعي الصحي ووضع قدميّ لا يساعداني بصعود الدرج ونزوله، كما أنني أتمنى لو أجد أي فرصة عمل كي أشعر أن حياتي طبيعية".

نديم يقضي يومه بين أربعة جدران يستمع إلى الراديو، فالسواد يلازمه ولا يقوى على عمل أي شيء سوى إمساك هاتفه والاتصال بالأشخاص الذين يعرفهم.

تحصل العائلة على 750 شيقل من الشؤون الاجتماعية كل 3 شهور، بينما تحتاج إلى 550 شيقل في الشهر الواحد ثمن أدوية لوالدة نديم المصابة بتشمع في الكبد، وتعاني أيضا من حالة صعبة".

تقول أم نديم: "بدنا أهل الخير يضيفولنا مطبخ، يبنولنا غرفة عنا لأنو أنا بقدرش أنزل على الدرج، خاصة الشتوية جاية، وإذا حدا بحن علينا يساعدني في الدوا".

فهل ستصل صرخة هذه العائلة مسامع أهالي الخير، ويهبوا لمساعدتها؟

للمساعدة رقم هاتف نديم زين الدين:

0599596906
0568283951

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير