الأمر وصل حد تنظيم احتجاجات وإغلاق الشارع..

أهالي "بيت عمرة" جنوب الخليل يحتجون عبر "وطن" على توقف العمل في شارع المحاجر

25.09.2019 02:24 PM

الخليل- وطن- شيرين حريزات: يعد شارع المحاجر الشريان الرابط بين مدينة يطا وبلدة "بيت عمرة" الواقعة غرب المدينة، ويأتي هذا الشارع في منطقة المحاجر بطول 700 متر، وقد لقب بشارع الموت لكثرة حوادث السير فيه.

هذا الشارع كان معلّقا، أي أنه يقع وسط حفريات صخرية عميقة، ما سبب الكثير من المخاطر على حياة المواطنين، إلى أن قررت وزارة الأشغال العامة العمل على إصلاح الشارع تلبية لمناشدة الأهالي، لتبدأ عملية الإصلاح وتستمر لأكثر من عام دون إنهاء العمل بشكل كامل، ما خلق معاناة جديدة للمواطنين.

المواطن علي ادعيس، أحد سكان المنطقة، قال لـوطن: "هذا الشارع يتم العمل عليه منذ عام ولم يُنجز بعد، وهو ما يؤثر علينا كثيرا، ونطمح لتعبيد الشارع قبل الشتاء، مشيرا أنه عند وجود حالات مرضية، نسلك طريقا آخر تدعى "الريحية" وهي طريق طويلة تحتاج إلى وقت".

من جهتها تحدثت المواطنة عالية ادعيس عن معاناتها نتيجة عدم إصلاح الشارع، فقالت: "نحن نسلك الآن طريقا طويلة جدا وندفع ما يقارب ١٠شواقل زيادة في الأجرة، ونتيجة وجود طلبة مدارس يحتاجون لثمن أجرة يومية، فقد زادت التكلفة علينا، والسائقون مصرون على رفع الأجرة إلى حين انتهاء عملية إصلاح الشارع".

تم العمل على الشارع حتى وصل إلى مراحله الأخيرة، ولكنه ما زال يحتاج إلى الكثير لإنجازه، فتم النزول به إلى المستوى المطلوب واستخراج الحجر، وتحضيره بشكله النهائي، قبل أن يتوقف العمل به بشكل كامل من قبل المقاول، بسبب عدم حصوله على مستحقاته من قبل وزارة الأشغال.

توجهنا في وطن إلى المقاول محمد الشواهين، المكلف بإنجاز هذا المشروع، والذي أوضح أنه "متوقف عن العمل حتى إشعار آخر إلى حين حصوله على مستحقاته من وزارة المالية "، وطالب الهيئات المحلية بتوفير الخط الناقل ومتطلبات السلامة العامة اللازمة للشارع لأنها كانت أحد أسباب توقف العمل.

من جهته أكد رئيس مجلس قروي بيت عمرة، بسام ادعيس، لـوطن أن إنجاز مشروع تعبيد الشارع يقع على عاتق بلدية يطا وأن دوره هو الضغط على الجهات المسؤولة لإنهاء الشارع فقط، ويضيف: "اجتمعنا مع المقاول ومدير دائرة الأشغال صلاح ربعي للإسراع في عمل الشارع ولكن دون نتيجة تذكر".

ونظم أهالي بيت عمرة يوم أمس اعتصاما وسط القرية، احتجاجا على عدم إنجاز المشروع حتى اليوم، وقاموا بإغلاق الشارع، وذلك للمطالبة بإنهاء العمل عليه بأسرع وقت.

كما حمل المواطنون المسؤولية لمجلس قروي بيت عمرة، في الضغط على المقاول لإنهاء الشارع.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير