بيت أمر بلا أرصفة.. والمواطنون يناشدون عبر وطن

26.09.2019 05:36 PM

الخليل- وطن- أحمد الرجبي: صباح كل يوم، تزدحم المدن والقرى بالقاصدين إلى أعمالهم ومدارسهم مشيا على الأقدام، لا سيما الأطفال الذين يتعلمون في مناهجهم كيفية قطع الطريق، والنظر جيدا يمنة ويسرة قبل قطعه، والمشي على الرصيف بدل الشارع، ولكن ماذا إذا لم يكن هناك أساسا ارصفة للمشي عليها!؟، كما هو الحال في قرية بيت أمر شمال مدينة الخليل، لا شك ان ذلك سوف يعرض حياة الأطفال للخطر ولن تفيد كل تلك التحذيرات التي تعلموها في المناهج.

المواطن بهجت بحر يقول لـ وطن إن بيت أمر لا يوجد فيها أرصفة تسمح للطلاب والأطفال بالمشي بحرية كاملة في الشارع، ما يعرض الطلاب للخطر وخاصة الأطفال الصغار منهم، وطالب بحر بلدية بيت امر بحل مشكلة الأرصفة خاصة مع بداية العام الدراسي الجديد.

في بيت أمر حتى الشوارع القليلة التي يوجد فيها أرصفة، لا تصلح للسير عليها بسبب وجود عوائق تحول دون ذلك، مثل البضائع التي يضعها أصحاب المحلات التجارية أمام متاجرهم، أو البسطات او حتى البناء.

أما المواطن بلال ابو عياش فقال لـ وطن، إن عدم وجود أرصفة مشكلة كبيرة تعاني منها بيت امر، وذلك بسبب عدم تنظيم البناء والسماح ببناء المحلات التجارية على الشارع مباشرة، ما زاد من حوادث الدهس والفوضى في البلدة، مضيفا أن المسؤول عن هذه المشكلة هي بلدية بيت أمر بصفتها المسؤولة عن تنظيم الشوارع ومنح التراخيص.

وطالب ابو عياش البلدية بإعادة هيكلة البلدة وعمل أرصفة خاصة في منطقة المدارس.

نصري صبارنة عضو بلدية بيت أمر قال لـ وطن، إن البلدية لا تملك أي سلطة تنفيذية لوقف اعتداءات المواطنين على الارصفة، وان الشكاوى التي تقدم لمحكمة البلديات او محكمة الصلح تؤجل عشرات السنوات دون البت فيها من القضاء وجهات الاختصاص.

وأردف "توفير مركز شرطة في بيت امر يساعد في تنفيذ خطط البلدية فيما يتعلق بالاعتداءات على الارصفة وغيرها من التجاوزات، كون البلديات لا تستطيع منع المواطن من الاعتداء على الأرصفة دون وجود سند من الشرطة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير