بدأت عملية الإصلاح قبل عامين ولم ينتهِِ بعد!

شارع بلدة "بتير" الرئيسي مدمر والمواطنون يناشدون عبر "وطن" لتعبيده

06.10.2019 04:38 PM

الخليل- وطن- ساري جردات: يشكو المواطن محمد بدر وهو من الأشخاص ذوي الإعاقة، من بلدة "بتير"، من عدم مقدرته على الوصول إلى المسجد، نظراً لكون الشارع أمام منزله ترك من دون تعبيد، وهو ما يضطره إلى النزول عن عربته وسحبها بيديه من أمام منزله حتى الشارع.

ويطالب بدر عبر وطن بتعبيد الشارع وإصلاحه من الحفر، كي يستطيع التنقل بعربته بيسر وسهولة، إلى جانب كون الشارع قريب أيضاً من رياض للأطفال، مشيرا إلى أن الأزمة الناتجة عن عدم تعبيد الشارع تتفاقم في فصل الشتاء.

ويعاني مواطنو بلدة بتير قضاء بيت لحم، من التلوث والغبار الناتج عن عدم إكمال مجلسهم البلدي تعبيد شارع القرية الرئيسي، وترك حوافه من دون إسفلت وأرصفة وشارات، بالإضافة إلى أن المناهل مفتوحة، وخط المياه مكشوف على الشارع، وهو ما يعرض حياة المواطنين للخطر.

وبدأت الأزمة في "بتير" منذ نحو عامين، حيث لم يستجب مجلسها البلدي لمناشدات المواطنين في تلبية مطالبهم بضرورة إصلاح الشارع وتعبيده.

وأشار محمد البطمة سائق مركبة عمومية خاصة، عبر وطن إلى أن مشكلة الشارع تسبب مزيدا من الأعطال في المركبات، نتيجة عدم إكمال المقاول عملية تعبيد الشارع، حيث تضطر دائماً إحدى المركبات للنزول عن الشارع لإفساح المجال لمركبة أخرى!

وأكد البطمة أن مشكلة الشارع عرقلت حركة طلاب المدارس، وتسببت بأعطال للمركبات، مشيرا إلى أن المجلس البلدي لم يلتزم بوعوده بإنهاء المشكلة بداية الشهر الجاري.

وطالب البطمة بلدية بتير بالعمل الجاد والفوري على إنهاء المشاكل الناتجة عن عدم تعبيدها للشارع، قبل بداية فصل الشتاء، خاصة وأن الأخير يحمل معه العديد من المخاطر والانجرافات إذا بقي الحال على ما هو عليه.

وقال عضو مجلس بلدي بتير صالح بطحة لـوطن إن الشارع تم تنفيذه بالتعاون مع سلطة المياه، ولم يلتزم المقاول بشروط العطاء.

وأكد بطحة: في الأيام القليلة القادمة سيتم البدء بتنفيذ إصلاح الشارع وتعبيده وإنهاء الأزمة التي تعصف بالبلدة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير