بات مصدر رزق للعديد من العائلات المغتربة

"مغترب فوود".. حلقة وصل المغتربين بأكلات أوطانهم

08.10.2019 11:43 AM

غزة-وطن-نورهان المدهون

يفتقد المغتربون الأكلات الشعبية التراثية المرتبطة بأوطانهم، خاصة تلك التي اعتادت الأمهات والجدات على طهوها، فكان الحل الأمثل عبر تطبيق "مغترب فود"، الذي وفر كل ما يشتهيه المغترب من أكلات وطنه.

من قطاع غزة انطلق فريق عمل تطبيق "مغترب فود" الالكتروني، ليربط المغتربين بالطهاة والعائلات المغتربة أمثالهم، التي تنتتج الأكلات المختلفة.

عبد الله جرعون مدير ومؤسس مشروع "مغترب فود" يقول لـوطن: "مغترب فود تطبيق الكتروني يعمل في الدول الأوربية بنظام Android, iOS، وفر فرص عمل لعدد من العائلات الفلسطينية المغتربة، مقابل نسبة محددة يحصل عليها القائمون على التطبيق، لضمان استمرارية عمل الفريق".

ويضيف: "تطبيق مغترب فوود يعتبر حلقة وصل بين المغتربين غير القادرين على إيجاد فرص عمل، خاصة السيدات اللواتي يُجدن طهي الطعام الشرقي، إضافة أنه يُمكّن المغترب من شراء الطعام الشرقي الذي يرغب بتناوله من أقرب مكان مجاور له".

ويوضح جرعون أن التطبيق يتيح للأسرة المنتجة إنشاء حساب مطبخ افتراضي، وتجهيز قائمة الطعام الخاصة بها، لتظهر هذه الأكلات والوجبات لجميع مستخدمي التطبيق من اللاجئين والمغتربين القريبين من الأسرة؛ منوهاً أنهم كفريق "مغترب فود" يقومون بتقييم المنتجات وجودتها حسب ردود فعل الزبائن.

يضم التطبيق مايقارب 800 أسرة منتِجة في أوروبا، إضافة لـ 2200 مستخدم، وخلال انطلاقه في الدول الأربع (النمسا، ألمانيا، هولندا وبلجيكا) لاقت الفكرة استحسان عدد كبير من المستخدمين، بل وتم طلبه من قبل مغتربين في دول أوروبية أخرى.

ويشير جرعون إلى أن فريقه فضّل الاكتفاء بدولة واحدة في الفترة الحالية وهي "بلجيكا"، نظراً لأن التطبيق يحتاج للكثير من المبرمجين والمطورين والمسوقين، منوهاً إلى أن الفريق بدأ بشخصين وتطور ليصل إلى (16) شخصاً عاملاً في قطاع غزة، إضافة إلى (4) أشخاص في الخارج.

أما زهرة النجار التي تعمل في مجال التسويق ضمن فريق "مغترب فود"، توضح لـوطن أنها تتواصل بشكل مباشر من خلال التليفون مع الأسر المنتجة الموجودة في "بروكسل"، لطلب صور للأكلات وإضافتها ضمن التطبيق، مشيرةً إلى أنهم كفريق.. يقومون بحل مشاكل الأسر المنتجة التي تستخدم التطبيق.

وتقول النجار: "التواصل مع الأسر المنتجة مرهق، ما يتطلب تواجدنا الفعلي على أرض الواقع، ولكن المعابر تحول دون ذلك".

إغلاق المعابر وصعوبة السفر من قطاع غزة، أكبر التحديات التي تواجه فريق مغترب فود، وتمنعهم من مباشرة عملهم في الخارج، خاصة زيارة الأسر المنتجة للتأكد من جودة منتجها، إضافة لإنشاء الفعاليات التسويقية.

يطمح جرعون وفريقه ليكون "مغتر فوود" التطبيق الأول للمغتربين الموجودين في أوروبا، وتحقيق الانتشار حول العالم.

 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير