الإفراج عن مرشح الرئاسة التونسية نبيل القروي قبل 4 أيام من الانتخابات

09.10.2019 08:20 PM

رام الله - وطن:  أعلن مصدر بالحملة الانتخابية لـ»نبيل القروي»، الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أن القضاء قرر الإفراج عن المرشح الرئاسي التونسي الموقوف على خلفية قضايا فساد، منذ من شهر ونصف.

وفي تصريح للأناضول، قال مصدر بالحملة الانتخابية للقروي، مرشح حزب "قلب تونس" الليبرالي، إن «محكمة التعقيب بالعاصمَة تونس قررت اليوم الأربعاء، الإفراج عن القروي»، دون تفاصيل إضافية.

وجرى إيقاف القروي، في 23 أغسطس/آب الماضي، على خلفية شكوى ضده تقدمت بها منظمة «أنا يقظ» المحلية (غير حكومية) تتهمه فيها بـ»الفساد»، وهو ما ينفيه على لسان محاميه.

والقروي متأهل للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية المقررة، الأحد، بحصوله على المركز الثاني بالدور الأول خلف المرشح الرئاسي المستقل قيس سعيد.

وقبل أسبوع، كشف موقع «lobbying al-monitor» المختص في كشف أنشطة جماعات الضغط بالولايات المتحدة أن القروي، أمضى عقدا بقيمة مليون دولار مع شركة علاقات عامة يديرها ضابط استخبارات إسرائيلي سابق، بهدف الحصول على دعم واشنطن وموسكو والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وقال الموقع إن «القروي» أبرم في 13 أغسطس/آب الماضي عقدا مع شركة «دينكنز أند مادسون (Dickens and Madson)»، ومقرها كندا، التي يديرها ضابط الاستخبارات الإسرائيلي السابق وتاجر السلاح آري بن ميناشي.

وردا على ذلك، نفى حزب «قلب تونس» بزعامة القروي صحة ما نشره الموقع الأمريكي، معتبرا في بيان أنها جزء من محاولات استهداف الحزب في السباق الرئاسي والتشريعي.
فيما طلبت النيابة العامة بالبلاد من الشرطة التحري بشأن صحة هذه الأنباء.

عربي بوست

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير