التلوث يضرب بيت كاحل والمواطنون يناشدون عبر "وطن" بحماية أطفالهم

12.10.2019 02:17 PM

الخليل- وطن- ساري جردات: يعاني مواطنو بلدة بيت كاحل قضاء الخليل، من تلوث حاد يضرب قريتهم، ويلاحق أطفالهم ومحاصيلهم الزراعية، ناهيك عن الضجيج الناتج عن أصوات المعدات الثقيلة والمصانع التي تركت وسط بيوتهم وأحيائهم السكنية، دون تحرك من جهات الاختصاص لوقف مقصلة التلوث على حد وصفهم.

المواطن صايل عطاونة، قال لـوطن حول هذا الأمر: الملوثات الصادرة عن مصانع الباطون الجاهز والتي تحتوي على الأتربة المتطايرة من الرمل والاسمنت تؤثر على النبات والثمار، وتتلف أنسجتها، وعملية إزالة الأتربة والملوثات صعبة جداً، وتجعلها غير صالحة للاستخدام الآدمي.

وأشار العطاونة الذي يعمل مهندساً زراعياً إلى أن الطبقة العلوية للتربة في حديقة منزله تحولت من اللون الأحمر إلى اللون السكني الداكن بسبب الأتربة والغبار الناتج من الإسمنت، وأثر الغبار على نموها بشكل طبيعي وتأثرت نباتات الزينة بشكل كبير.

ويشير العطاونة إلى تقدم طفيف في علاج الأزمة بعد طرقه لمختلف أبواب الجهات المختصة لمعالجة مشكلة التلوث الناتجة عن المصانع، ويطالب اليوم بتطبيق نظام بيئي متكامل، قادر على حماية البيئة بكافة مكوناتها من آثار التلوث الناتج عن وجود المصانع.

وبين المواطن أكرم العطاونة لـوطن أن همه الأكبر اليوم هو التخلص من التلوث وما ينتج عنه من إزعاج ناتج عن المصانع وورش الحدادة التي تحيط بمنزله.

ولفت أكرم إلى إصابة أطفاله بالرشح والحساسية بشكل مستمر نتيجة قرب منزله من المصانع، مطالبا القطاع الخاص الوطني باحترام حياة المواطنين والمحافظة عليها.

من جانبه، قال نائب رئيس بلدية بيت كاحل بسام زهور لـوطن: نعلم أن الأهالي يعانون يوميا من آثار التلوث، وفرضنا على المصانع بناء جدران اسمنتية كبيرة للتخفيف من آثار التلوث، مضيفًا: كما وجهنا رسائل إلى جهات الاختصاص للوقوف عند مسؤولياتها تجاه بلدة بيت كاحل.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير