المبادرة الاولى من نوعها في فلسطين

مبادرة لتحسين الخط العربي لطلبة المدارس تلقى إهمالا حكوميا

04.11.2019 11:14 AM

رام الله- وطن- مي زيادة: أطلق المعلم المدرسي محمد خليل السلامين، من بلدة السموع قضاء الخليل، مبادرة خاصة لتحسين الخط العربي، هي الاولى من نوعها في فلسطين.

والسلامين حاصل على شهادة الماجستير من جامعة القدس ابو ديس، تخصص أساليب عامة، وحاصل على عدة دورات في الخط العربي، اطلق مبادرته الخاصة لتحسين الخط العربي، فكانت رسالة الماجستير الخاصة به في ايجاد حلول لسوء الخط عند طلبة المدارس الحكومية والخاصة، وكان عنوانها "الكشف عن مشكلة سوء الخط وإعداد برنامج لتحسين الخط باستخدام استراتيجية الكتابة على ثلاثة أسطر"، وهي استراتيجية جديدة لتحسين الخط العربي والأولى من نوعها في فلسطين.

تحدث السلامين لوطن، عن مبادرته، قائلا:"اعتدنا منذ صغرنا الكتابة في كراسات اللغة العربية على خط واحد، حاولت أن أجد طريقة جديدة لتحسين الخط العربي غير الطريقة التقليدية بالكتابة على سطر واحد".

ويتابع، "طبقت الفكرة على خمسة طلاب في الصف الخامس، كانت النتائج ممتازة، والمبادرة هي أن تكتب الاحرف على السطرين الثاني والثالث والسطر الاول يكون للاحرف الطويلة (ألف ولام وكاف) حيث تكتب على الاسطر الثلاث، لهذا السبب نجد خطوط طلبة اللغة الانجليزية جميلة لأنهم يكتبون على اربعة سطور".

وناشد السلامين عبر وطن كل المؤسسات التربوية لدعم هذه الفكره والمساعدة للنهوض في هذا المشروع وتطويره، موضحاً انه بصدد اعداد كراس خط لكل صف في العام القادم.

وعن التقصير الذي لاقاه واللامبالاة بمثل هذه المبادرة التي من شأنها الارتقاء باللغة العربية اللغة الام، كشف المعلم السلامين أنه قدم المبادرة عندما انهى رسالة الماجستير الى وزارة التربية والتعليم، لكن حتى الآن لم يتلقَ اي رد او حتى استفسار حول فحواها، معتبرا ان "قلة الاهتمام من وزارة التربية والتعليم أمر مزعج".

وأردف الاستاذ محمد، "هناك تقصير كبير من وزراة التربية والتعليم، لاتجاوب منهم، هناك مشاريع ومبادرات كثيرة لدى المعلمين ممتازة ولكن الوسط العام للمعلمين محبط، يجب ان ندعم المعلم حتى لو كان مشروعه بسيطا لانه يعطي دافعية للمعلم وتعزيزا له في تطوير نفسه وقدراته".

وأشار الى انه صمم كراسة للكتابة خاصة بالمبادرة وعلى نفقته الخاصة وكلفه ذلك مبلغا وقدره، شجعه من هم في محيطه، وفكرة الكراس لاقت رواجا كبيرا، حتى وصلت الاردن، فكشف عن تواصل موظف في وزارة التربية والتعليم الاردنية معه لتطبيق المبادرة وشراء المشروع لاإعجابه به، مضيفًا، أنه ضعت الكراسة في مكتبة في بلدتي يطا ودورا ولاقت اقبالا كبيرا لشرائها من قبل المدارس.

وكشف عن نيته التوجه لوزراة الاعلام الاسبوع القادم، لتسجيلها كبراءة اختراع باسمه؛ لضمان عدم سرقتها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير