الموت يغيّب الزجال والشاعر الشعبي يوسف أبو ليل

08.11.2019 12:28 PM

وطن: غيّب الموت الشاعر الشعبي والزجال الفلسطيني، الحاج يوسف أبو ليل، اليوم الجمعة، وشيع جثمانه بعد صلاة الجمعة من مسجد قباء ومن ثم يوارى بمقبرة القرية في كفر قرع.

ونعى المجلس المحلي لكفر قرع وفاة الشاعر في بيانٍ، قال فيه "ينعى مجلس محلي كفر قرع ببالغ من الحزن والأسى وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره، الحاج يوسف أبو ليل، أبو صالح، رئيس مجلس محلي كفر قرع سابقا. سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه وينعم أهله وإنجاله وكريماته والأحفاد جميل الصبر والسلوان والسكينة وحسن العزاء...".

وأضاف البيان: "مجلس محلي كفر قرع وأهالي القرية يشهدون جميعا للدور المركزي والريادي الذي لعبه المرحوم في خدمة أهالي كفر قرع والمجتمع العربي والفلسطيني من خلال عمله الجماهيري الغني، كما ونشهد له بسيرته الفنية ودوره في الحفاظ على الموروث الفني والتراث والتاريخ الفلسطيني، من خلال أشعاره الخالدة والمحفورة في عقل الدهر القرعاوي. سوف تبقى ذكرى مسيرة أبا صالح الفنية الحافلة علامة فارقة في تاريخ الزجل الفلسطيني".

ويعد أبو ليل وهو من مواليد عام 1936، من أعلام الشعر العامي المحكي والحداء والزجل الشعبي، ووصل صوته إلى كل مدينة وقرية في أنحاء فلسطين.

وغنى أبو ليل للوطن، للحرية، للعامل، وللفلاح والسهل والجبل والوادي والجليل والمثلث والكرمل والخطاف ولأبناء الحارة، وحيا الشعب ودعاه للتمسّك بالقيم الاجتماعية العليا، كالجود والشهامة والعصامية والتسامح وحب الخير والنخوة.

واشتهر أبو ليل بالأغاني الفولكلورية وبالقصص والحكايات الشعبية كقصة وطفه، وقصة نوف الملحمية، التي تروي قصة غرام فيها ألم وحرقة الشوق والتضحية والفروسية.

(عرب 48)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير