نقيب المحامين جواد عبيدات واتحاد المحامين العرب يكرمان رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم

23.11.2019 07:44 AM

عبيدات: مواقف الغانم هي الحصن المنيع المساند للشعب الفلسطيني في المحافل الدولية

وطن: قال نقيب المحامين جواد عبيدات، إن المواقف السامية التي كان، ولا زال يعبر عنها رئيس مجلس الأمه الكويتي مرزوق الغانم، مواقف استثنائية، تعزز من صمود الشعب الفلسطيني ضد ممارسات الاحتلال في المدينة المقدسة وباقي الاراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدا ان هذه المواقف كانت  محرجه وفاضحة للاحتلال ومندوبيه في عدد من  المحافل الدولية، التي كان رئيس مجلس الامة الكويتي يشارك بها.

وخلال مشاركته في مراسم تكريم الغانم في اتحاد المحامين العرب بالقاهرة، الجمعة، أضاف نقيب المحامين أن "الكويت ممثلة بأميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والنخب السياسية وكافة النقابات المهنية ووصولا الى  افراد الشعب الكويتي، كان لهم المواقف الداعمة لشعب الفلسطيني"، مقدما تقدير القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس عباس والشعب الفلسطيني الذي سوف يبقى صامدا تجاه آلة الاحتلال واعوانه.

ولفت عبيدات إلى أن "تكريم الغانم الذي يمثل شعوب الأمة العربية النابضة بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، تقديرا لجهوده المشرفة، حتى يبقى اسم هذا الرجل الوطني راسخا في وجدان الشعب الفلسطيني، حيث تم تزيين عدد من الشوارع الرئيسية بإسم مرزوق الغانم في محافظتي الخليل وسلفيت بالضفة الغربية، تكريما لمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية والتي كانت تصور الحصن المنيع المساند لظهر الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية التي كان يشارك بها الاحتلال".

وتمت مراسم التكريم بحضور ناصر الكريوين الأمين العام لإتحاد المحامين العرب ووكيل مجلس النواب المصري سليمان وهدان والسفير سعيد ابوعلي الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين  والأراضي العربية المحتلة، في جامعة الدول العربية والسفير ذياب اللوح، سفير دولة فلسطين في جمهورية مصر العربية ومحمد شلالده وزير العدل، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الشعب المصري ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والدولية والإعلامية.

 

من جانبه، أشاد الأمين العام لاتحاد المحامين العرب ناصر الكريوين بجهود الغانم في الدفاع عن القضايا العربية وخاصة القضية الفلسطينية بالمحافل الدولية، مؤكدا أنه "صوت الشارع العربي في تلك المحافل"

وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إنه لولا دعم أمير الكويت وموقفه الثابت لما استطاع أن يتخذ المواقف المبدئية القوية من القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية والقارية.

وأضاف في كلمته "مقتنع قناعة تامة بأني لا أستحق هذا التكريم لأنه لا يكرم الإنسان على واجب يجب أن يقوم به فالدفاع عن قضية فلسطين هو واجب شرعي وواجب قومي وواجب إنساني وواجب أخلاقي وواجب حقوقي".

وأكد الغانم أن القضية الفلسطينية وعدم حلها هو سبب كل المشاكل في المنطقة وان ما يحدث حاليا هو تداعيات وتفرعات لتلك القضية.

وقال "نحن كشعوب عربية لسنا شياطين خرس ولن نسكت ولن نصمت ولن نسمح بنجاح ثقافة السكوت والخنوع والرضوخ تحت ما يسوق له بأنه واقع يجب أن نسلم ونقبل به".

وأضاف "لا لن نقبل بهذا الواقع وسنظل نسوق لسياسة الرفض وسنظل نصدح بكلمات الحق، وأنا أناشد بهذه المناسبة اتحاد المحامين العرب أن يقود تحركا لتجميع وتنظيم وتنسيق العمل بين كل المؤسسات والمنظمات والجمعيات والنقابات في المجتمع العربي المدني لتوجيههم التوجيه السليم باتجاه قضيتنا الأولى".

وفي ختام الحفل، تم تسليم الغانم روب المحاماة و شهادة تقدير من اتحاد المرأة الفلسطينية اضافة الى تقديم لجنة فلسطين باتحاد المحامين العرب مجسما رمزيا عبارة عن بندقية ومفتاح لمدينة القدس.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير